فرق الإنقاذ
تواصل البحث وسط الأنقاض
قالت الشرطة البريطانية إنها لا تستبعد العثور على مزيد من جثث القتلى وسط حطام القطار الذي اصطدم أمس الأربعاء بسيارة وخرج عن مساره، مما أسفر عن مقتل 13 شخصا على الأقل وجرح 75 آخرين.

وتعتقد شرطة النقل أنها أنقذت كل الناجين من الحادث رغم تحذيراتها بأن عدد القتلى قد يرتفع. وقال متحدث باسم الشرطة إنه من الممكن العثور على المزيد من الضحايا وسط حطام القطار الذي اصطدم به أيضا قطار بضاعة آخر كان يسير في الاتجاه المقابل. وكان تقرير مبدئي ذكر أن عدد القتلى بلغ 15 شخصا.

ومن جهته قال نائب رئيس الوزراء البريطاني الذي يشغل في الوقت نفسه منصب وزير النقل جون بريسكوت إن عدد القتلى حتى الآن 13 شخصا من بينهم سائقو القطارين، في حين جرح 75 آخرون. وأوضح في كلمة له أمام برلمان بلاده عقب   زيارته لموقع الحادث إن عدد القتلى قد يرتفع وإنه لا يستطيع الجزم بأن العدد المذكور هو النهائي.

قطار الركاب
بعد اصطدامه بقطار البضائع 

وكان الحادث قد وقع عندما اصطدم قطار سريع للركاب أمس بسيارة لاندروفر على خط للسكك الحديدية قرب بلدة سلبي بمقاطعة يوركشاير، ثم اصطدم به قطار بضائع محمل بمائة طن من الفحم كان يسير في الاتجاه المقابل مما أدى إلى انحراف العربات وانقلاب بعضها. وقام قائد السيارة بإبلاغ الشرطة هاتفيا عن الحادث.

وسارع عمال الإنقاذ لإخراج الركاب من بين أنقاض القطار بعد أن ظلوا محاصرين لساعات عقب وقوع الحادث.

ويعتبر هذا الحادث الأسوأ منذ أن لقي 31 شخصا مصرعهم قبل 18 شهرا عندما تصادم قطاران قرب محطة بادينغتون القريبة من لندن. وشهدت بريطانيا حادثا مميتا آخر قبل خمسة أشهر قتل فيه أربعة أشخاص في هاتفيلد.

المصدر : رويترز