قال مسؤول صيني إن خط الاتصالات الرئيسي الذي يربط الصين بشمال الولايات المتحدة ويمر عبر المحيط الهادي انقطع قرب اليابان، مسببا فوضى شديدة لملايين الصينيين المستخدمين لشبكة الإنترنت.

وأوضح في تصريحات له أن الخط انقطع صباح الجمعة، ولم يتم التوصل إلى السبب الحقيقي لهذا الانقطاع، وإن كان يعتقد أن شباك الصيد المنتشرة في المنطقة هي المتسببة فيه.

وقال المسؤول الصيني إن مصلحة الهاتف والتلغراف اليابانية أرسلت قاربا من ميناء يوكوهاما الياباني، في محاولة لإصلاح العطل.

وكان مستخدمو الإنترنت في الصين شكوا في وقت مبكر الجمعة من أنهم لا يستطيعون الوصول إلى المواقع في الولايات المتحدة، كما أن سرعة التصفح غدت بطيئة للغاية.

وذكر مسؤولون في تايبيه أن أكثر من خمسة ملايين مستخدم في تايوان تأثروا أيضا بانقطاع الخط الذي بدأ استخدامه في يناير/ كانون الثاني من عام 2000، وقالوا إن بعض خدمات الهاتف بين تايوان والولايات المتحدة توقفت. كما أفادت تقارير بأن عددا من دول جنوب شرق آسيا تأثرت كذلك بالانقطاع.

ويقول مسؤولو الاتصالات إن إصلاح هذا العطب قد يستغرق ما بين ثمانية إلى عشرة أيام قبل أن يعاود العمل من جديد.

المصدر : الفرنسية