أعلن مسؤولون نفطيون رومانيون أن مصفاة بتروميديا في نافوداري الواقعة جنوب شرق رومانيا تسلمت مليون برميل من النفط العراقي. وقد أتاحت هذه الكمية إعادة تشغيل المصفاة المتوقفة منذ سنوات عدة بسبب عدم توفر النفط.

وقال مسؤولون في المصفاة إن الكمية التي تبلغ قيمتها 27 مليون يورو تندرج في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

وأعربت إيران من ناحيتها عن اهتمامها باستئناف التعاون مع هذه المصفاة. وقالت مصادر دبلوماسية إن وزير النفط الإيراني بيجان نامدار زنغانه سيتوجه إلى رومانيا في الشهر الجاري لمناقشة هذا المشروع مع السلطات الرومانية.

يشار إلى أن المصفاة بتروميديا أنشئت في عهد نيكولاي تشاوشيسكو الشيوعي في العام 1975 لتكرير النفط الإيراني، ويمكنها تكرير 280 ألف طن من النفط شهريا.

وكانت المجموعة الرومانية الهولندية "رومبترول" في روتردام قد اشترت هذه المصفاة -وهي الأكبر في رومانيا- في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. ودفعت المجموعة مبلغ 50.5 مليون دولار ثمن ما يقارب 70% من الأسهم، ووعدت باستثمار 205 ملايين دولار خلال خمسة أعوام لتحديث التجهيزات وعشرين مليونا إضافية لحماية البيئة.

وفي وقت كانت المصفاة على وشك الإفلاس بعد عدة محاولات فاشلة لامتلاكها من قبل القطاع الخاص, وتعهدت مجموعة رومبترول بالمقابل بدفع ديون المصفاة المقدرة بـ 340 مليون دولار.

المصدر : الفرنسية