أفاد شهود عيان أن قوات الأمن الإيرانية أطلقت النيران في الهواء وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق مظاهرات غاضبة ضد الحكومة خرجت في العاصمة طهران.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان إن عشرين متظاهرا أصيبوا بجروح عندما هاجمت قوات مكافحة الشغب بمساندة ما يعتقد أنهم من ميليشيا الباسيدج المتظاهرين بالهري، وسط أنباء عن اعتقال نحو مائة متظاهر على الأقل.

وقد احتج المئات من الشباب وتجمعوا في حديقة ملات شمالي طهران، وهتفوا بشعارات معادية للحكومة وطالبوا بحرية التعبير، وذلك عشية الذكرى السنوية الثانية والعشرين للثورة الإسلامية التي قادها الإمام الخميني ضد نظام الشاه السابق.

وكانت أعداد كبيرة من قوات مكافحة الشغب وأفراد ميليشيا الباسديج قد انتشروا في حديقة ملات العامة قبل الموعد المحدد لتجمع مجموعات المعارضة.

وأفادت أنباء أن متظاهرين معارضين للنظام الإسلامي تظاهروا أيضا في أرومية وقزوين غربي إيران وبوجنورد في الشرق.

المصدر : وكالات