جوزيف إسترادا
أفادت أنباء صحفية أن الرئيس الفلبيني المخلوع جوزيف إسترادا يعتزم السفر إلى الولايات المتحدة الشهر المقبل لإجراء فحوصات طبية لمعالجة إحدى عينيه من مرض الجلوكوما.

وقال إسترادا لصحيفة مالايا إنه يفكر بطلب إذن من حكومة الرئيسة غلوريا أرويو للسماح له بالسفر لاستكمال علاج عينيه في بوسطن.

وكانت الحكومة الفلبينية منعت الرئيس المخلوع جوزيف إسترادا من مغادرة البلاد للتحقيق معه بتهمة اختلاس أموال عامة وتلقي رشى من أندية قمار أثناء حكمه للبلاد. كما جمدت حساباته المصرفية وحسابات زوجته لاتهامهما بالتهرب من دفع الضرائب. وإذا ما أدين إسترادا بهذه التهم فإنه قد يواجه عقوبة الإعدام.

وكان إسترادا قد أرغم على التخلي عن منصبه ومغادرة القصر الرئاسي في العشرين من الشهر الماضي عقب احتجاجات شعبية عارمة. وما زال ينفي التهم الموجهة إليه ويعتبر نفسه الرئيس الشرعي للفلبين.

المصدر : رويترز