وزير الداخلية الباكستاني ينجو من حريق في طائرته
آخر تحديث: 2001/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/16 هـ

وزير الداخلية الباكستاني ينجو من حريق في طائرته

معين الدين حيدر
قال بيان لوزارة الخارجية الأفغانية إن وزير الداخلية الباكستاني معين الدين حيدر غادر كابول متأخرا إلى قندهار بعد أن أخر حريق شب في أحد محركات طائرته التي كانت تستعد للإقلاع من العاصمة الأفغانية.

وقال شهود عيان إن النيران انبعثت من أحد محركات طائرة حيدر الخاصة عندما حاول الطيار عبثا تشغيله للمرة الثالثة. وخرج حيدر ومرافقيه بسرعة من الطائرة المحترقة.

وأعلنت وكالة الأنباء الأفغانية في وقت لاحق أن حيدر وصل سالما إلى قندهار والتقى بحاكمها الملا محمد حسن والسفير الباكستاني في أفغانستان عبد السلام ضعيف.

وكانت قنبلة صغيرة انفجرت قبل ثلاث ساعات من إقلاع طائرة حيدر إلى قندهار جنوبي أفغانستان.

إلى جانب ذلك قالت وكالة الأنباء الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها إن حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان اتفقت مع حيدر على تشكيل لجنة مشتركة لمراقبة تنقل الأفراد عبر الحدود بين البلدين, وإحكام عمليات المراقبة على الحدود التي تتسم بوعورة تضاريسها في بعض المناطق.

وتقول السلطات الباكستانية إن نحو 300 ألف أفغاني يقيمون في أراضيها بشكل غير قانوني، وتشير إحصاءات حكومية إلى أن هؤلاء ارتكبوا نحو 25% من الجرائم التي تم تسجيلها في بيشاور والمناطق المحيطة بها حيث يتمركز هؤلاء المهاجرون.

كما طلب حيدر الذي يعتبر أكبر مسؤول باكستاني يزور كابل منذ تولي طالبان السلطة عام 1996 من الحركة التي تسيطر على معظم أراضي البلاد تسليم بعض الباكستانيين المتهمين بالتورط في أعمال عنف سياسية أو طائفية.

المصدر : وكالات