واحد يزور جاوا الشرقية لتهدئة أنصاره
آخر تحديث: 2001/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/16 هـ

واحد يزور جاوا الشرقية لتهدئة أنصاره

الشرطة تحاصر أنصار واحد في سورابايا لمنعهم من مهاجمة مقر حزب غولكار

أعلن الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد أنه يعتزم زيارة إقليم جاوا الشرقية المضطرب غدا في محاولة لإقناع مؤيديه بالهدوء ووقف الاحتجاجات العنيفة التي بدؤوها في الإقليم ردا على مطالبة المعارضة الإندونيسية واحد بالاستقالة من منصبه على خلفية اتهامات بالفساد يعتقد أن واحد تورط فيها.

وأبلغ المتحدث باسم الرئاسة الإندونيسية الصحفيين أن الرئيس سوف يزور مدينة باسورويان التي تبعد 60 كيلو مترا عن عاصمة الإقليم سورابايا. لكن من غير الواضح ما إذا كان واحد سوف يزور العاصمة نفسها رغم أنها المسرح الرئيسي لاحتجاجات أنصاره.

وكان وزير الدفاع الإندونيسي محمد محفوظ ناشد في وقت سابق اليوم واحد زيارة الإقليم فورا لتهدئة أنصاره الذين يتسببون في إثارة الاضطرابات في معقلهم التقليدي.

وقال محفوظ قبيل عقد اجتماع للحكومة ترأسه واحد "اقترح أن تكون زيارة الرئيس الآن، لكن يبدو أنه ليس لديه وقت، وربما غدا".

واضطرت الشرطة اليوم إلى إطلاق الرصاص في الهواء لمنع المتظاهرين من اقتحام مقر حزب غولكار، يشار إلى أن حزب غلوكار كان أحد الجماعات السياسية في البرلمان التي أيدت دعوات محاكمة الرئيس بسبب اتهامه بالتورط في فضيحتين ماليتين.

من جانبه أعلن مسؤول بارز في جمعية نهضة العلماء السند الرئيسي لواحد أن الأعمال الاحتجاجية ضد محاولات تقديم الرئيس للمحاكمة ستستمر، ووجه انتقادات للأحزاب السياسية الساعية لعقد جلسة لمجلس الشعب الاستشاري لاتخاذ قرار بشأن عزل الرئيس من منصبه.

ويقول المسؤولون عن جماعة نهضة العلماء التي ظل واحد يتزعمها حتى توليه مهام الرئاسة إن جمعيتهم تضم نحو 30 مليون عضو.

ماهندرا
مرشح جديد لوزراة العدل
وفي السياق نفسه اقترح الرئيس عبد الرحمن واحد تعيين سفير جاكرتا لدى المملكة العربية السعودية بحر الدين لوبا وزيرا جديدا للعدل خلفا للوزير يسري ماهندرا الذي أقاله واحد أمس من منصبه.

وقال وزير الأبحاث والتكنولوجيا في حكومة واحد إن الرئيس قدم هذا الاقتراح أثناء اجتماع لمجلس الوزراء غير أنه أضاف "لا أعلم إن كان هذا القرار نهائيا".

وأقال واحد ماهندرا وهو زعيم حزب إسلامي صغير من منصبه وزيرا للعدل بعد أن دعا الوزير إلى استقالة واحد على خلفية اتهامات الفساد الموجهة له، وماهندرا ثاني وزير يغادر الحكومة الإندونيسية في غضون أقل من شهر بسبب خلافات مع الرئيس.

المصدر : وكالات