جورج بوش الابن
بدأت مؤشرات أول معركة للرئيس الأميركي جورج بوش مع خصومه الديمقراطيين تلوح في الأفق، إذ من المقرر أن يرسل بوش إلى الكونغرس مشروع قانون يقضي بخفض الضرائب بما مقداره 1.6 تريليون دولار على مدى عشر سنوات وهو المشروع المثير للجدل الذي يتوقع أن تنشب بسببه معركة حامية داخل الكونغرس المنقسم بين الجمهوريين والديمقراطيين.

وسيقام في البيت الأبيض بعد ظهر اليوم حفل بمناسبة إحالة خطة الضرائب إلى الكونغرس. وبعد ذلك ينقل وزير الخزانة الأميركي بول أونيل شخصيا المقترحات إلى الزعماء الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

وتنبأ العضو الديمقراطي في مجلس النواب ديفيد بونيو بمعركة ساخنة بسبب هذا الخلاف، حيث تلقى التخفيضات الضريبية المقترحة وهي أكبر تخفيضات من نوعها في عقدين شكوكا قوية من الديمقراطيين المعارضين الذين يقولون إنها أكبر من اللازم، بينما يقول بعض الجمهوريين إنها واقعية بالنظر إلى حجم الفائض في الميزانية.

بيل كلينتون

قضية العفو عن ريتش
من جهة أخرى بدأت اليوم لجنة تابعة لمجلس النواب الأميركي أول جلسة لمناقشة العفو المثير للجدل الذي أصدره الرئيس السابق بيل كلينتون في آخر قراراته الرئاسية عن المليادير الملاحق مارك ريتش.

وأنيط بلجنة الإصلاح الحكومي التي يترأسها النائب الجمهوري عن ولاية إنديانا دان بورتون المعروف بانتقاداته الحادة لكلينتون مهمة التحري عما إذا كان العفو له علاقة بتبرعات بلغت مئات الآلاف من الدولارات قدمتها زوجة ريتش السابقة للحزب الديمقراطي أو بتأثير من محامي ريتش الذي كان يعمل مستشارا في البيت الأبيض.

ومن المتوقع أن تمتد مناقشة هذه القضية في اللجنة المشار إليها إلى سلسلة من الجلسات قبل أن تتخذ توصية قد تهدد الرئيس السابق بتحمل تبعات قانونية بعد أن كان قد أفلت من كثير من القضايا.

يذكر أن كلينتون قرر إعادة قيمة جزء من الهدايا التي تلقاها في السنة الأخيرة له في البيت الأبيض، ومنها هدايا قدمتها زوجة ريتش، بعد تفاقم الضجة حول العفو الرئاسي عن هذا الأخير.

المصدر : رويترز