باول
طلب وزير الخارجية الأميركي كولن باول من مساعديه تجنب استخدام تعبير عملية السلام في الشرق الأوسط، واستبداله بتعبيرات أخرى ترتبط بالأهداف الأميركية بالمنطقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر ردا على سؤال عن سبب اعتراض وزارة الخارجية على تعبير عملية السلام "إن البحث يدور عن السلام وليس عن عملية".

وقال مسؤول أميركي إن باول الذي تولى مهام عمله منذ ثلاثة أسابيع في وزارة الخارجية لم يحظر استخدام التعبير لكنه يعتقد أنه يعكس أسلوبا باليا لصنع السلام بين إسرائيل وجيرانها.

واعتبر المسؤول أن التعبير المستخدم بطريقة روتينية على مدى عقود، وكان من التعبيرات المفضلة لدى المبعوث الخاص السابق للسلام بالشرق الأوسط دينس روس ربما يعطي انطباعا بأن المحادثات نفسها أهم من تحقيق نتائج.

وقال "نعتقد أن التركيز على التعبيرات المستخدمة في وصف الموقف أقل أهمية من الحفاظ على التركيز على هدفنا الرئيسي وهو تحقيق سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط".

وقال مراقبون إن هذا التوجه يمكن أن يسبب ارتياحا لدى حكومات عربية طالما اشتكت من أن أميركا تريد استمرار عملية التفاوض بين العرب وإسرائيل دون النظر إلى النتائج.

المصدر : رويترز