عبد الباسط المقرحي
قال محام في فريق الدفاع عن الليبي المدان في حادث لوكربي إن عبد الباسط المقرحي بدأ إضرابا عن الطعام بسبب ما يعانيه من إحباط. وأوضح ستيفن ميتشيل أن فريق الدفاع وأطباء سعوا لثنيه عن ذلك وإقناعه بأن الطريق الصحيح هو استئناف الحكم الصادر بحقه.

ويحتجز المقرحي في معسكر كامب زايست الهولندي حيث أدين في 31 يناير/ كانون الثاني الماضي في قضية تفجير طائرة خطوط بانام الأميركية فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988 ومصرع ركابها المائتين والسبعين.      

وسيبقى المقرحي في كامب زايست حيث يحتجز منذ تسليمه في أبريل/ نيسان 1999 حتى تستنفد جميع الإجراءات القانونية. وأعلنت متحدثة باسم القضاء الأسكتلندي أن المقرحي قدم طلبا لاستئناف الحكم الصادر بحقه في مكتب القضاء في أدنبره.

وكانت المحكمة الأسكتلندية المكلفة بمحاكمة الليبيين المتهمين في حادث تفجير طائرة البانام قد أصدرت حكما بالسجن المؤبد على عبد الباسط المقرحي، وبرأت المتهم الثاني الأمين خليفة فحيمة الذي عاد إلى ليبيا في اليوم التالي لصدور الحكم.

كولن باول

في هذه الأثناء أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن رئيس الدبلوماسية الأميركية كولن باول سيلتقي اليوم بعائلات ضحايا حادثة لوكربي. وأضاف أن اللقاء يهدف إلى تأكيد عزم واشنطن على مواصلة السعي لتحقيق العدالة في القضية.

وأضاف باوتشر أن وزير الخارجية الأميركي سيوضح لعائلات الضحايا بأن الولايات المتحدة لا تعتبر أن ملف القضية قد أغلق، وستواصل مطالبتها لليبيا بتحمل المسؤولية ودفع التعويضات.

المصدر : وكالات