طالبان تؤكد تمسكها بموقفها تجاه بن لادن
آخر تحديث: 2001/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/14 هـ

طالبان تؤكد تمسكها بموقفها تجاه بن لادن

فيض أحمد
نفت حركة طالبان تصريحات سابقة نسبت لوزير خارجيتها بشأن عرض تقدمت به يهدف إلى تسليم المنشق السعودي أسامة بن لادن لجهة أخرى مقابل اعتراف المجتمع الدولي بالحركة.

وأكد ناطق باسم الخارجية الأفغانية في حديث خاص لمراسل قناة الجزيرة أن "موقف الإمارة الإسلامية تجاه القضايا الدولية والمحلية واضح، وهو موقف إيجابي وقانوني على الدوام، وإذا كان البعض يعارض هذا الموقف فهذه مشكلتهم لأنهم لم يتوصلوا حتى الآن إلى فهمه".

وأضاف فيض أحمد أن بعض وكالات الأنباء والصحف نقلت عن وزير الخارجية ما مفاده "إذا تم الاعتراف بالإمارة الإسلامية فنحن نسلم أسامة بن لادن لجهه ثالثة أو بلد ثالث أو شيء من هذا القبيل".

وقال المتحدث "ننفي هذا الكلام لأن هذه الوكالات والصحف تقوم بترويج هذا الكلام، لاجتذاب المستمعين والمشاهدين"، مؤكدا أن وزير الخارجية وكيل أحمد متوكل لم يصرح بهذه الأقوال "كما أننا لا نؤيدها إطلاقا".

وكانت معلومات نشرتها صحيفة تايمز البريطانية بشأن استعداد حركة طالبان لتسليم بن لادن قد أثارت استياء الحركة، ووصف وزير الخارجية متوكل هذه المعلومات بأنها إشاعات "كاذبة تماما".

وأضاف متوكل لوكالة الأنباء الأفغانية "لم يحصل أي تغيير في سياسة طالبان حيال بن لادن ويمكنه مغادرة أفغانستان بمحض إرادته إن شاء، لكننا لن نطرده".

ويذكر أن ثلاث دول فقط تعترف بحكومة طالبان هي باكستان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وكانت طالبان رفضت مرارا تسليم بن لادن، موضحة أنه إذا كان متورطا فيما تسميه أميركا أعمالا إرهابية فعلى واشنطن تقديم الدليل.

وتتهم واشنطن بن لادن بأنه العقل المدبر لسلسلة هجمات استهدفت أميركيين، منها تفجير سفارتيها في كل من كينيا وتنزانيا مما أسفر عن مقتل 224 شخصا عام 1998.

المصدر : الجزيرة