باراك للجزيرة: لن أشارك في حكومة مع شارون
آخر تحديث: 2001/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/14 هـ

باراك للجزيرة: لن أشارك في حكومة مع شارون

باراك
شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود باراك على أنه لن يشارك في حكومة ائتلاف مع منافسه اليميني أرييل شارون إذا ما فاز الأخير في الانتخابات التي تجرى اليوم.

وقال "لن أنضم إلى حكومة يترأسها شارون و(أفيغدور) ليبرمان اللذان يهددان بوضع كل شيء على ألسنة اللهب"، وأضاف "ليبرمان وعد بتفجير السد العالي (في مصر) وضرب إيران، وهذا نوع من الأحاديث لا يمكن أن يوجد في القرن الحادي والعشرين"، على حد تعبيره.

وقدم في مقابلة مع قناة الجزيرة اليوم اعتذاره للعرب في إسرائيل عن استشهاد ثلاثة عشر شابا منهم، عندما قمعت الشرطة الإٍسرائيلية بعنف تظاهرات نظمها العرب للتضامن مع الانتفاضة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال باراك إنه يأمل في أن يغير الناخبون العرب موقفهم الداعي لمقاطعة الانتخابات الإسرائيلية، مما يحسن فرصه الضئيلة حسب استطلاعات الرأي العام في الفوز بالمنصب.

وأشار إلى أن الانتخابات المبكرة لم تمكنه من تصحيح الأخطاء التي وقعت في عمر حكومته القصير، وقال إنه يتحمل مسؤولية ما جرى طوال تلك الفترة.

وتظهر استطلاعات الرأي العام تفوق مرشح اليمين أرييل شارون على باراك بفارق كبير يصل إلى نحو عشرين نقطة مئوية، لكن باراك قال اليوم إنه لا يؤمن باستطلاعات الرأي العام، وأضاف "صناديق الاقتراع هي استطلاع الرأي الحقيقي".

وأشاد باراك بما تم إنجازه على صعيد مفاوضات السلام، وقال إن حكومته دفعت بالعملية إلى أقصى مدى ذهب إليه رئيس للوزراء في إسرائيل، وأضاف "كنا أقرب ما يمكن للسلام، لكن المفاوضات كانت معقدة"، مشددا على أن انتخابات اليوم ستحدد مصير تلك العملية المتعثرة.

المصدر : الجزيرة