كوبا ترفض إطلاق سراح تشيكيين محتجزين لديها
آخر تحديث: 2001/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/12 هـ

كوبا ترفض إطلاق سراح تشيكيين محتجزين لديها

بيثارت قبل مغادرته هافانا

فشل مسؤول تشيكي كبير في إطلاق سراح اثنين من مواطنيه محتجزين لدى السلطات الكوبية منذ 12يناير/كانون الثاني الماضي بتهمة ارتكاب أعمال تمس أمن الدولة الكوبية. فقد غادر رئيس مجلس الشيوخ التشيكي بيتر بيثارت هافانا أمس بعد ست ساعات من المحادثات مع الرئيس فيدل كاسترو بهذا الخصوص. 

وأعلن بيثارت أنه لم يتمكن من إقناع المسؤولين الكوبيين بإطلاق سراح وزير المالية التشيكي السابق إيفان فيليب والزعيم الطلابي السابق اللذين وجهت لهما الحكومة الكوبية تهمة عقد اجتماعات للتآمر مع مجموعات كوبية معارضة، وبأنهما عميلان لأجهزة الاستخبارات الأميركية، وذلك رغم أن كاسترو هو الذي وجه لبيثارت الدعوة لزيارة هافانا ولقاء مواطنيه.

وقال بيثارت قبل مغادرته كوبا إن محادثاته مع المسؤولين الكوبيين كانت ناجحة، وأضاف "إنني مقتنع بأن كلا الجانبين لديه الرغبة في تسوية هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن". وأشار إلى أن مباحثاته مع الرئيس الكوبي ورئيس البرلمان كشفت عن التزام الطرفين بالسعي الجاد لإيجاد حل للأزمة في الوقت المناسب.

وقالت الأنباء إن الرئيس الكوبي طلب اعتذارا صريحا من الحكومة التشيكية عن الحادث الذي أدى لتوتر العلاقات المهزوزة أصلا بين الحليفين السابقين.

وفي أول تصريح له عقب لقائه المسؤول التشيكي قال كاسترو إن التشيكيين اعتقلا وهما يحاولان زعزعة الاستقرار والتخريب، وأضاف "دعهم يعترفون بالحقيقة ويجب أن يكون هناك اعتذار لبلادنا".

ولم يذكر الرئيس الكوبي مزيدا من التفاصيل لكنه أكد أن بلاده مستعدة لإثبات أن التشيكيين انتهكا القانون الكوبي.

وقد استبعدت الحكومة التشيكية التي يقودها منشقون عن النظام الشيوعي السابق فكرة الاعتذار للحكومة الكوبية واتهموها بانتهاك حقوق الإنسان عبر اعتقال التشيكيين.

المصدر : وكالات