أسامة بن لادن
تبدأ هيئتا الاتهام والدفاع مرافعاتهما الأولية في القضية المعروفة بشبكة بن لادن أمام محكمة مانهاتن الفدرالية بولاية نيويورك الأميركية اعتبارا من بعد غد الاثنين، وذلك بعد حوالي شهر من افتتاح المحاكمة في الثالث من الشهر الماضي.

ويشتبه في أن المتهمين وهم أميركي من أصل لبناني وتنزاني وأردني وسعودي شاركوا بدرجات متفاوتة في تفجير سفارتي الولايات المتحدة بكينيا وتنزانيا صيف العام 1998، مما أوقع 224 قتيلا منهم 12 أميركيا.

ويتوقع مراقبون أن تستغرق جلسات المحاكمة ما بين تسعة أشهر وسنة, وتعد هذه القضية هي الأولى التي سينظر فيها القضاء الأميركي مباشرة في شبكة ذات صلة بأسامة بن لادن. وقالوا إنه إذا ما ثبتت التهمة فإنه قد يحكم بالإعدام على اثنين من المتهمين وبالسجن المؤبد على الاثنين الآخرين.

يشار إلى أن القوة المشتركة لمكافحة الإرهاب المؤلفة بشكل أساسي من أعضاء في مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي وشرطة نيويورك أشرفت على التحقيق في القضية، كما قامت بإرسال رجال شرطة إلى عدد من الدول وتعاونت مع وكالات فدرالية أميركية أخرى.

وتتهم الولايات المتحدة أسامة بن لادن بأنه العقل المدبر لعمليتي تفجير السفارتين، وقامت بعد اتهامه بقصف معسكرات قالت إنه يدرب فيها أنصاره في أفغانستان، كما قصفت مصنعا للدواء في السودان قالت إنه على صلة به.

المصدر : الفرنسية