كلينتون يقرر رد ثمن هدايا تلقاها أثناء رئاسته
آخر تحديث: 2001/2/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رياض حجاب للجزيرة: هناك مجموعة بالمعارضة توافق على بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية
آخر تحديث: 2001/2/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/11 هـ

كلينتون يقرر رد ثمن هدايا تلقاها أثناء رئاسته

كلينتون وزوجته بعد مغادرتهما واشنطن

قرر الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون رد ثمن هدايا تبرعت له بها زوجة الملياردير الهارب مارك ريتش وآخرون. وجاء هذا القرار عقب تلويح الجمهوريين بمساءلة كلينتون قضائيا عن حيثيات عفو أصدره عن ريتش في آخر يوم من رئاسته. وكان زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ترينت لوت أبدى تساؤلا عن الحكمة من العفو الرئاسي عن ريتش، وألمح إلى إمكانية توجيه استجواب رسمي لكلينتون حول هذه القضية من قبل الكونغرس.

كما أن السيناتور الجمهوري أرلين سبيكتر دعا إلى عقد جلسة للجنة القضائية بمجلس الشيوخ في السابع من فبراير/شباط الحالي بشأن هذا العفو وهدد بدعوة كلينتون للإدلاء بشهادته.

وعلى خلفية هذه التساؤلات أعلن كلينتون وزوجته عضو مجلس الشيوخ هيلاري رودهام كلينتون في بيانين منفصلين أنهما سيردان ثمن هدايا المتبرعة الديمقراطية دينيس ريتش وآخرين ممن أغدقوا عليهم الهدايا في العام الأخير من وجودهم في البيت الأبيض.

وقال كلينتون إن هذا القرار جاء "لإزالة أي تساؤلات"، وسيرد كلينتون وزوجته مبلغ 86 ألف دولار، وهو أقل قليلا من نصف قيمة الهدايا التي تقدر بنحو 190 ألف دولار التي احتفظوا بها عند مغادرتهم البيت الأبيض الشهر الماضي.

نوعية الهدايا
وتضم الهدايا التي سيرد ثمنها أدوات منزلية وأجهزة تلفزيون وملابس وأطقم صيني وأعمالا فنية. وأثار المبلغ غير المسبوق لقيمة الهدايا غضبا عارما في أوساط الديمقراطيين والجمهوريين على السواء.

 ومن بين الذين سترد مبالغهم دينيس ريتش التي أهدت عائلة كلينتون مائدتين للقهوة ومقعدين بقيمة 7375 دولارا. وسعت ريتش التي تأتى في مقدمة المتبرعين للحزب الديمقراطي العام الماضي إلى الحصول على عفو رئاسي لزوجها السابق الملياردير الهارب مارك ريتش، وأصدر كلينتون قبل مغادرته البيت الأبيض مباشرة أمرا بالعفو عن زوجها الذي هرب من الولايات المتحدة عام 1983 بعد إدانته بالتهرب من الضرائب وابتزاز الأموال.

وقال كلينتون في بيان صدر عن مكتبه في نيويورك "كما فعل الرؤساء السابقون وعائلاتهم تلقينا هدايا على مدى السنوات الثمانية التي أمضيناها في البيت الأبيض والتزمنا بجميع القواعد المتبعة في هذا الشأن".

هيلاري  كلينتون

وعلقت السيدة الأولى السابقة على هذه الخطوة بقولها "إنني اعتقد أن الخطوة التي نتخذها اليوم تؤكد على أنني ملتزمة تماما بأن أكون سيناتورا أفضل بقدر المستطاع من أجل مواطني نيويورك". ومن بين الشخصيات التي ستسترد قيمة هداياها أيضا المخرج السينمائي ستيفن سبيلبيرغ والممثلة كيت كابشو اللذان سيحصلان على 4920 دولارا مقابل أدوات منزلية من الصيني، والممثلان تيد دانسون وميري ستينبيرغن اللذان سيستردان 4787 دولارا مقابل أطقم من الصيني، والممثل جاك نيكلسون الذي سيسترد 350 دولارا مقابل مضرب غولف.

تبرير عفوه عن ريتش
وكان كلينتون قال في وقت سابق إن عفوه عن ريتش والذي يجري الكونغرس تحقيقا بشأنه لم ينجم عن دوافع سياسية وإنه يتحمل المسؤولية بشكل كامل عن هذا القرار. وقال كلينتون عن هذا العفو الذي هاجمه منتقدوه بوصفه إشارة إلى تأثره بدينيس ريتش زوجة ريتش السابقة التي تبرعت بمئات الآلاف من الدولارات للحزب الديمقراطي إن "هذا لم يكن أمرا سياسيا".
وأضاف "إنني أتحمل المسؤولية كاملة عنه. لقد كان قراري أنا ولم يتخذه أي شخص آخر نيابة عني".

يذكر أن كلينتون أصدر عفوا عن ريتش كآخر عمل له رئيسا قبل أن يؤدي جورج بوش اليمين الدستورية ليصبح رئيسا للولايات المتحدة في 20 يناير/كانون الثاني الماضي. وكان ريتش فر إلى سويسرا قبل عقدين.

منظر لموقع مكتب كلينتون في مانهاتن المشهورة بناطحات السحاب

تساؤلات حول مكتب نيويورك
ولم يكتف الجمهوريون بإثارة التساؤلات حول قرارت كلينتون قبل مغادرته البيت الأبيض بل يبدو أنهم مصممون على ملاحقته بشأن نشاطه القادم، وركزت تساؤلات أخرى على تكاليف كبيرة سيتحملها دافع الضريبة الأميركي للإنفاق على مكتب كلينتون الجديد في مانهاتن بنيويورك. ويصل الإيجار السنوي للمكتب إلى 700 ألف دولار، وهو أكثر من ضعف مبلغ تكاليف إيجار مكتب للرئيس الأسبق رونالد ريغان في لوس أنجلوس على نفقة الخزينة العامة، وأربعة أضعاف ما تكبدته الخزينة للإنفاق على مكتب الرئيس السابق جورج بوش.
 

المصدر : وكالات