بوش
أعربت رئيسة وكالة حماية البيئة الأميركية عن معارضتها لقرار الرئيس الأميركي الجديد جورج بوش بإعادة فرض الحظر على منظمات تنظيم الأسرة المدافعة عن حقوق الإجهاض الممولة أميركيا. وقالت كريستين وايتمان إنها تقدر مواقف بوش فيما يخص القضايا الأخرى.

ويذكر أن الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان فرض عام 1986 سياسة تحظر على متلقي المعونة الأميركية الدفاع عن التغيير في قوانين الإجهاض، أو تطوير خدمات الإجهاض بأي شكل من الأشكال.

وقد ألغى الرئيس السابق بيل كلينتون الحظر عام 1993، وجاء بوش ليجدده الشهر الماضي.

وأوضحت وايتمان، التي شغلت منصب حاكم ولاية نيوجيرسي سابقا، أن بوش لم يستشرها قبل إعادة الحظر. وأضافت أن جماعات المرأة في الولايات المتحدة وصفت قراره بأنه تدخل أميركي عالمي لتقييد حرية الرأي في مجال الإجهاض. وذكرت أنها لم تفاجأ بقراره لأنه يتماشى مع كل ما ذكره أثناء حملته الانتخابية.

ويذكر أن مجموعة من البرلمانيين في واشنطن قادت حملة لرفع الحظر، وكان أغلبية المدافعين عن ذلك من الديمقراطيين، إلى جانب بعض رموز الحزب الجمهوري.

وانش

المصدر : رويترز