جورج بوش
عقد الرئيس الأميركي جورج بوش مباحثات مع نظيره الكولومبي أندريس باسترانا لمناقشة مبادرة السلام الكولومبية مع المتمردين الشيوعيين. وناقش الرئيسان أثناء اجتماعهما في البيت الأبيض سبل تعزيز الأواصر التجارية بين البلدين والخطة الأميركية لمساعدة كولومبيا في حربها ضد المخدرات.

ويعتبر باسترانا ثاني رئيس من أميركا اللاتينية يلتقي ببوش خلال أسبوعين. وقال إنه طلب من الرئيس الأميركي أن يعيد النظر في الموقف السياسي المتعنت لواشنطن إزاء القوات المسلحة الثورية اليسارية من أجل مساعدة كولومبيا في المضي قدما لإنجاح عملية السلام.

 أعمال العنف في كولومبيا
وكان باسترانا بدأ مطلع هذا الشهر مباحثات سلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية في محاولة لإنهاء 37 عاما من العنف, إذ أودت عشر سنوات من القتال بحياة 35 ألف شخص. وكانت حكومة باسترانا والقوات المسلحة الثورية قد دعيا الأسبوع الماضي الولايات المتحدة وكوبا لحضور الجولة الثانية من مباحثات السلام المزمع عقدها في مارس/آذار المقبل.

بيد أن الولايات المتحدة تتخذ موقفا متشددا من المفاوضات مع متمردي كولومبيا بسبب عدم اعترافهم بقتل ثلاثة أميركيين عام 1999. وطلب باسترانا من بوش أن يفتح الأسواق الأميركية للصادرات الكولومبية من أجل تحسين اقتصاد البلاد المتدهور ومساعدتها في حربها ضد المخدرات.

المصدر : رويترز