رئيس مونتنيغرو: الأخلاق السياسية تمنع ربط مصيرنا بكوسوفو
آخر تحديث: 2001/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/4 هـ

رئيس مونتنيغرو: الأخلاق السياسية تمنع ربط مصيرنا بكوسوفو

ميلو ديوكانوفيتش
قال رئيس جمهورية الجبل الأسود (مونتنيغرو) إن استقلال بلاده لن يؤثر على الاستقرار في منطقة البلقان كما تخشى بعض الدول الأوروبية. وقال ميلو ديوكانوفيتش في كلمة ألقاها أمام مركز الدراسات الأوروبية في بروكسل إنه لا يجوز أن تحرم بلاده من حق تقرير المصير.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي ويوغسلافيا قد حذرت جمهورية الجبل الأسود من الانفصال عن الاتحاد اليوغسلافي.

بيد أن ديوكانوفيتش يخطط لإجراء انتخابات عامة في أبريل/ نيسان المقبل, واستفتاء على الاستقلال في يونيو/ حزيران المقبل في حال فوز حزبه في الانتخابات العامة.

وتخشى سلطات بلغراد أن يؤدي استقلال جمهورية الجبل الأسود إلى خلق مشاكل مشابهة في كل من كوسوفو ومقدونيا وصربيا. لكن ديوكانوفيتش نفى تلك المخاوف قائلا إن الأخلاق السياسية لا تسمح بربط مصير شعب الجبل الأسود بمصير شعب كوسوفو الذي لم تحسم مشاكله لحد الآن.

وقال إن بلاده التي يبلغ تعداد سكانها 650 ألفا تعتبر نموذجا للتوافق بين القوميات والأقليات المختلفة في منطقة البلقان. وذكر محللون أن حوالي 60% من شعب الجبل الأسود -وخصوصا الشباب- يؤيدون فكرة الاستقلال, في حين أيد هذه الفكرة في استفتاء عام 1992 عشرة في المائة من الشعب فقط.

ويريد ديوكانوفيتش إقامة اتحاد كنفدرالي مع صربيا. ودعا إلى استخدام عملة واحدة, والدخول في معاهدة دفاع مشترك, وفتح الحدود بينهما, مع احتفاظ كل بلد منهما باستقلاله. 

يذكر أن جمهورية الجبل الأسود ظلت متحدة مع صربيا أثناء التسعينات بعد انفصال كرواتيا وسلوفينيا ومقدونيا والبوسنة عن جمهورية يوغسلافيا السابقة.

وكان الرئيس الحالي للترويكا الأوروبية سفين أولوف بيترسون قد طلب من ديوكانوفيتش تخفيف حدة التوتر مع سلطات الاتحاد اليوغسلافي بشأن موضوع استقلال جمهوريته.

فويسلاف كوستونيتشا
وأعرب بيترسون في حينه عن معارضة الاتحاد الأوروبي الشديدة لانفصال الجمهورية عن يوغسلافيا, وحذر من اتخاذ أي إجراء من جانب واحد لأن ذلك يعرض عملية السلام في المنطقة برمتها للخطر على حد قوله.

كما هدد الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا بالانسحاب من العمل السياسي إذا انفصلت جمهورية الجبل الأسود عن الاتحاد اليوغسلافي القائم مع جمهورية صربيا. وأكد أنه "لا ينوي مطلقا" الترشيح لمنصب الرئاسة في جمهورية صربيا إذا تفتت الاتحاد اليوغسلافي القائم بين صربيا وجمهورية الجبل الأسود.

يذكر أن كوستونيتشا رفض اقتراح رئيس الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش قيام اتحاد بين دولتين مستقلتين معترف بهما دوليا، وقال إنه "لن يعود بفائدة كبيرة" على الجبل الأسود أو على صربيا. 

المصدر : وكالات