تقدم في محادثات الائتلاف بين العمل والليكود
آخر تحديث: 2001/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/4 هـ

تقدم في محادثات الائتلاف بين العمل والليكود

شمعون بيريز
ذكرت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية أن المحادثات بين وفدي حزبي العمل والليكود لتشكيل حكومة ائتلافية حققت تقدما، في الوقت الذي استمر فيه الجدل داخل حزب العمل قبيل اجتماع اللجنة المركزية للحزب لتحديد موقفه النهائي.

فقد نقلت الإذاعة أن حزب العمل طلب تولي وزارة الزراعة والاحتفاظ برئاسة لجنة القوانين بالكنيست في حين طلب الليكود تخلي العمل عن النقل أو التجارة والصناعة للحصول على الزراعة.

وقد أوضح إفراهام شوحات وزير المالية في حكومة إيهود باراك للإذاعة أن حزب العمل يتوقع الحصول على وزارات الدفاع والخارجية والتجارة والصناعة والنقل والاتصالات والعلوم والثقافة والرياضة.

في هذه الأثناء أعلن شمعون بيريز بعد يوم من اختياره رئيسا مؤقتا لحزب العمل، أنه لا يعتزم ترشيح نفسه لرئاسة الحزب، وجدد تأييده للمشاركة في حكومة ائتلافية مع الليكود.

واعتبر بيريز هذه المشاركة استجابة لتطلعات الإسرائيليين "في وقت يوشك فيه العراق على اقتناء السلاح النووي ويسود فيه العنف" في إشارة منه إلى استمرار الانتفاضة. وقال "لا نستطيع تحقيق الأمن دون السلام، ولا يمكننا العيش طيلة الوقت بقوة السلاح، يجب السعي إلى تغيير الوضع".

وكان بيريز قد أعرب عن رغبته في وقت سابق في تولي حقيبة الخارجية في الحكومة المقبلة برئاسة رئيس الوزراء المنتخب أرييل شارون، مؤكدا أنه يفضل الخارجية على الدفاع.

وأضاف أن شارون عرض عليه حقيبة الدفاع، لكنه سيقرر في اليومين القادمين ما إذا كان سيقبل عرض شارون أم لا. وقال بيريز في تصريحات للإذاعة العسكرية إنه مقتنع بأن شارون سيواصل عملية السلام، وأضاف "ببساطة ليس هناك من بديل وهذه الحكومة تقبل التسوية في مسألة الأراضي".

ومن المتوقع أن يتخذ أعضاء اللجنة المركزية في حزب العمل قرارا بشأن الانضمام إلى حكومة إئتلافية مع الليكود. وقد أعرب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب أوفير بينز عن معارضته لتحالف حزبه مع الليكود، ووصف ذلك بأنه رهان خطير.

المصدر : الفرنسية