من حملة الانتخابات في مولدوفا
أظهرت المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات البرلمانية في مولدوفا تقدم الشيوعيين واتجاههم نحو الفوز بأغلبية لتشكيل الحكومة على حساب أحزاب الوسط والإصلاح. بيد أن مراقبين يرون أن الوقت مايزال مبكرا للحكم على مقدرتهم على الحصول على المقاعد الـ61 اللازمة لانتخاب رئيس جديد.

وقال رئيس اللجنة المركزية للانتخابات دوميترو نيدلشو إن اللجنة أحصت نسبة من الأصوات أحرز الشيوعيون فيها المركز الأول بحصولهم على 54.58%.

وحصل الشيوعيون في الانتخابات السابقة التي جرت عام 1998 على 30 % من الأصوات وشغلوا 40 مقعدا داخل برلمان مولدوفا المؤلف من 101 من الأعضاء وشكلوا أكبر تكتل داخل البرلمان.

وتوقع المحللون أن يدير الناخبون ظهورهم لإصلاحات السوق التي أوقعت كثيرين منهم في فقر مدقع، وأن يتحولوا بقوة نحو الحزب الشيوعي لزيادة رقابة الدولة على الاقتصاد والسيطرة على الأسعار.

وقال كثيرون إن الحزب الشيوعي هو سبيلهم إلى حياة أفضل بعد تدهور مستوى المعيشة بشكل مطرد منذ استقلال البلاد عن الاتحاد السوفياتي عام 1991.

المصدر : رويترز