البرلمان الياباني يقبل استقالة رئيس كتلة الحزب الحاكم
آخر تحديث: 2001/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مقتل 6 أشخاص من أسرة واحدة في غارة للتحالف العربي في محافظة الجوف باليمن
آخر تحديث: 2001/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/4 هـ

البرلمان الياباني يقبل استقالة رئيس كتلة الحزب الحاكم

ماساكوني موراكامي
وافق البرلمان الياباني على قبول استقالة نائب كبير من حزب رئيس الحكومة يوشيرو موري بعد أسبوع من تقديمها بسبب فضيحة رشوة. وتعد هذه ثاني استقالة يتقدم بها نائب عن الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم.

فقد صوت أعضاء البرلمان بإلاجماع على قبول استقالة ماساكوني موراكامي (68 عاما) بعد ورود مزاعم عن تورطه في فضيحة رشوة مع إحدى الشركات الخاصة.

وتقول بعض التقارير إن موراكامي كان يحتفظ بعلاقات طويلة الأمد مع شركة تجارية أدين مؤسسها تادو كوسيكي الشهر الماضي بتهمة سوء استخدام أموال الشركة. وقالت تقارير صحفية إن كوسيكي قام بتحويل أموال تقدر بـ12.6 مليون دولار كمساهمات سياسية من أحد فروع الشركة إلى الحزب الليبرالي الديمقراطي من عام 1995 وحتى عام 1999.

ولا يعرف ما إذا كان موراكامي قام بتسلم الأموال مباشرة من الشركة أم لا، لكنه كان يحتفظ بعلاقات قوية معها منذ عام 1992 على الأقل، عندما ساهم فرع من فروعها في دعم حملته للترشيح لمجلس الشيوخ.

وكان من المقرر أن يقوم البرلمان هذا الأسبوع باستجواب موراكامي الذي يرأس كتلة الحزب الحاكم في مجلس الشيوخ منذ يونيو/ تموز 1999 بشأن الفضيحة.

ويأتي قبول استقالة موراكامي في أعقاب استقالة تاكاوا كوياما وهو عضو آخر في البرلمان عن الحزب الحاكم وسكرتير موراكامي السابق. وكان كوياما قد اعتقل في السادس عشر من يناير/ كانون الثاني هذا العام للاشتباه في تلقيه رشى تصل إلى عشرات ألوف الدولارات من الشركة نفسها.

وتسببت تلك الفضيحة في استقالة كبير مستشاري رئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية فوكوشيرو نوكاغا الشهر الماضي، إذ اعترف بتسلمه مبلغ 126 ألف دولار تبرعات سياسية من الشركة. ولكن نوكاغا قد قال فيما بعد إنه قام بإعادة تلك المبالغ.

وأدت الفضيحة إلى إلحاق الأذى بشعبية حكومة رئيس الوزراء المتدنية أصلا. وفي آخر استطلاع للرأي أجرته جريدة ماينتشي شيمبون، حاز رئيس الوزراء موري على 9% فقط من الأصوات وهي أدنى نسبة تسجل لرئيس وزراء ياباني منذ عقود. وقالت الجريدة إن التأييد لرئيس الوزراء قد تدنى بنسبة 5% عن آخر استطلاع أجري أوائل هذا الشهر. وسيخلف موراكامي عضو آخر من الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم هو هيديكي ميازاكي.

المصدر : وكالات