بولنت أجاويد
استبعد رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد إجراء تعديل وزاري بعد اجتماع طارئ مع شركائه بالائتلاف ووعد بطرح إجراءات جديدة الأسبوع القادم لحل الأزمة الاقتصادية.

لكن أجاويد لم يحدد في بيانه المقتضب بعد اجتماع استغرق ست ساعات مع زعماء ائتلافه الحكومي طبيعة الإجراءات التي سيطرحها لمساعدة الليرة التركية المتداعية والأسواق المالية المضطربة.

وقال البيان "لا محل للحديث عن تغيير وزراء، فالشائعات التي نشرتها بعض الأوساط بشأن رحيل الحكومة لا أساس لها من الصحة". وحذر البيان من أن أي تغيير في الحكومة أو أي محاولات تهدف إلى تهيئة أجواء إجراء انتخابات مبكرة ستلحق الضرر بالبلاد. وأضاف "سنطرح إجراءات من شأنها تهدئة الاقتصاد في بداية الأسبوع المقبل"، ولم يعط أي تفصيلات.

وكان الخلاف السياسي بين أجاويد والرئيس التركي أحمد نجدت سيزر قد أثار الفزع في الأسواق المالية هذا الأسبوع وأدى إلى التخلي عن سعر الصرف الثابت المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي وتعويم العملة الوطنية الليرة التي فقدت نحو 40 بالمائة من قيمتها في الأيام الماضية.

المصدر : رويترز