الشرطة في تنزانيا توقف أكثر من مائة مهاجر
آخر تحديث: 2001/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/3 هـ

الشرطة في تنزانيا توقف أكثر من مائة مهاجر

إحدى الأسر المهاجرة من بمبا بسبب العنف
احتجزت الشرطة في مدينة تانغا شمالي تنزانيا أكثر من مائة شخص كانوا يحاولون الهرب من جزيرة بمبا إلى كينيا، في وقت تواصل فيه السلطات التنزانية إقناع مواطنيها الموجودين في المعسكرات الكينية بالعودة إلى بلادهم.

فقد ذكرت تقارير واردة من تانغا أن أكثر من مائة شخص من بمبا أوقفوا بعد وصولهم بقليل إلى منطقة بانغاني على متن قاربين شراعيين. وقال شهود عيان في تصريحات صحفية إن معظم الموقوفين قاوموا رجال الشرطة والأمن ورموهم بالحجارة، بينما أعلن مسؤول الشرطة في الإقليم أن الموقوفين سيرسلون كلاجئين إلى معسكرات في دار السلام.

وهاجر أكثر من ألفي تنزاني من جزيرتي زنجبار وبمبا منذ السابع والعشرين من يناير/كانون الثاني الماضي معظمهم من أنصار حزب جبهة الوحدة الوطنية المعارض، وقد لقي نحو 33 منهم مصرعهم في اشتباكات مع الشرطة.

ورغم المناشدات المستمرة من قبل السلطات في تنزانيا للهاربين بالعودة إلى بلادهم بعد استقرار الأوضاع هناك إلا أن المعارضة ادعت أن الشرطة وقوات الأمن الأخرى مازالت تواصل اضطهادها للمعارضين.

وقالت الإذاعة الرسمية يوم الجمعة الماضي إن أكثر من ألف لاجئ من جزر زنجبار عادوا إلى وطنهم من كينيا بعد أن قضوا أسبوعين في معسكر شيموني قرب ميناء ممبسا بكينيا. كما بدأت السلطات في تنزانيا وزنجبار حملة لإقناع الزنجباريين اللاجئين في ممبسا بالعودة إلى ديارهم مدعية توقف أعمال العنف في الجزيرة.

ومن جهتها قالت المعارضة التنزانية إن السلطات بهذه الحملة تحاول القبض على من كانوا وراء المظاهرات الأخيرة. أما مكتب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في نيروبي فقد ذكر أن اللاجئين القادمين من بمبا والذين يصلون إلى السواحل الكينية بصورة يومية يتهمون الشرطة في بلادهم بمواصلة مضايقتهم.

المصدر : الفرنسية