أوباسانجو يتهم وزراءه السابقين بالفساد المالي
آخر تحديث: 2001/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/3 هـ

أوباسانجو يتهم وزراءه السابقين بالفساد المالي

أوباسانجو
دافع الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو عن قراره بحل مجلس الوزراء السابق وتشكيل حكومة جديدة بأن بعض وزرائه كانوا مرتشين. في هذه الأثناء اتهمت حكومة ولاية كانو لجنة الحسبة فيها بحرق شاحنة واقتحام مركز إعلامي.

وقال الرئيس أوباسانجو أثناء لقائه مع الوزراء الجدد وقادة الخدمة المدنية في بلاده إن حكومته أعلنت الحرب على الفساد والرشوة، وأشار إلى أن تولي المناصب العليا إنما هو لخدمة الشعب والبلاد وليس للكسب الشخصي. وأضاف أنه واثق من أن عددا كبيرا من الوزراء السابقين كانوا بريئين من هذه التهمة.

وكان أوباسانجو قد أعلن في وقت سابق قرارا بعزل عشرة وزراء في حكومته السابقة وعين بدلا منهم، كما عين فريقا جديدا في وظائف الدولة الكبرى.

وأعلن تصديه لأي محاولة من أي وزير أو مسؤول كبير لاستغلال منصبه في تحقيق مصالحه الشخصية، موضحا أن الشعب يريد رؤية الوزراء المرتشين أمام القضاء إذا توفرت الظروف القانونية المطلوبة في مثل هذه الحالات.

ويسعى الرئيس النيجيري أوباسانجو منذ توليه السلطة في مايو/أيار عام 1999 إلى محاربة الفساد في بلاده، إلا أنه لم يقدم أي مسؤول كبير أمام المحاكم حتى اللحظة في قضايا تتعلق بالفساد، كما لم تتخذ أي خطوة قانونية تجاه الوزراء المعزولين بسبب اتهامهم بالرشوة.

على صعيد آخر قالت حكومة ولاية كانو في شمال نيجيريا إن مجموعة من أعضاء لجنة الحسبة الإسلامية هاجموا الثلاثاء الماضي شاحنة محملة بالخمور وأحرقوها، كما قاموا في اليوم التالي باقتحام المركز الصحفي الوطني في كانو وتعرضوا بالضرب للموظفين الذين كانوا يتناولون الخمور داخله.

وصرح مستشار الشؤون الدينية في الولاية طاهر محمود بأنه التقى مع مسؤولي لجنة الحسبة الجمعة الماضية لمناقشة الأمر معهم، ونقل إليهم تحذيرات الحكومة لعدم تكرار ذلك. وقال إنه أوضح لهم أن مهمة رجال الحسبة مساعدة الشرطة لا أن يحلوا محلها ويمارسوا عملها.

ومن جهته أكد رئيس لجنة الحسبة محمد غالي مهاجمة الشاحنة المحملة بالخمور, إلا أنه نفى أن يكون أعضاء اللجنة هم الذين أشعلوا النار فيها. كما نفى أن تكون جماعته هي التي هاجمت المركز الصحفي.

أما سكرتير اتحاد الصحفيين في كانو محمد بيلو فقد استنكر استخدام المركز الإعلامي في المدينة كناد لشرب الخمر، وقال إن هذا الأمر يخالف قوانين الشريعة الإسلامية المطبقة في الولاية منذ نوفمر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : الفرنسية