أطفال في أحد الأحياء الفقيرة في الهند
ارتفع عدد ضحايا مرض غامض ظهر في ولاية البنغال الغربية بالهند إلى عشرين شخصا بعد وفاة أربعة مصابين في المستشفى السبت. وقد أعرب وزير الصحة في الولاية عن قلقه بشأن الوضع، في الوقت الذي وصل فيه فريق من منظمة الصحة العالمية إلى المنطقة.

وقال بارثا دي إنه ينتظر تقريرا من فرق خبراء بينهم فريق مكون من 15 خبيرا من منظمة الصحة العالمية وصل إلى المنطقة الجمعة، وأوضح أن أعراض المرض تتضمن ارتفاعا كبيرا في درجة حرارة الجسم.

وكان المرض قد اكتشف في مدينة سيلغاري الواقعة على بعد 580 كلم شمال كلكتا عاصمة ولاية البنغال الغربية في أواخر شهر يناير/ كانون الثاني الماضي عندما أودى بحياة أحد الأشخاص.

وقد أمرت السلطات المحلية بإخلاء المناطق السكنية من الخنازير والأبقار, كما قامت بتنظيف المصارف الصحية ورشها بالمبيدات لقتل يرقات البعوض. وأغلقت السلطات جميع المدارس في المنطقة لمدة أربعة أيام تخوفا من انتشار المرض بين الطلاب. وقال شهود عيان إن السكان المحليين بدؤوا بمغاردة مدينة سيلغاري.

المصدر : الفرنسية