شارون وبيريز
أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريز عن رغبته بتولي حقيبة الخارجية في الحكومة المقبلة برئاسة رئيس الوزراء المنتخب أرييل شارون. وقال إنه يفضل الخارجية على الدفاع ليتمكن من اتخاذ مبادرات سلام مع الفلسطينيين. وأضاف أن شارون طرح عليه حقيبة الدفاع، لكنه سيقرر في اليومين القادمين ما إذا كان سيقبل عرض شارون أم لا.

وقال بيريز في تصريحات للإذاعة العسكرية إنه مقتنع أن شارون سيواصل عملية السلام، وأضاف "ببساطة ليس هناك من بديل.. وهذه الحكومة تقبل التسوية في مسألة الأراضي".

وأكد السياسي الإسرائيلي الذي يشغل منصب وزير التعاون الإقليمي في حكومة رئيس الوزراء المنصرف إيهود باراك أن برنامج الحكومة المقبلة يعترف بقراري مجلس الأمن 242
و338 كأساس للمفاوضات. 

وينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 لسنة 1967على رفض الاستيلاء على أراض بواسطة الحرب، ويدعو إلى انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من أراض أو الأراضي المحتلة، أما القرار 338 الصادر عام 1973 فهو تأكيد للقرار السابق.

المصدر : الفرنسية