أعلنت الشرطة في كينيا أنها عثرت على عبوتين من المتفجرات واعتقلت أربعة أشخاص يشتبه في أنهم هربوهما إلى داخل البلاد. وقال المتحدث باسم الشرطة فليب نيدويغا إن عملية الاستيلاء على المتفجرات جرت في مدينة ماكوتانو  على الحدود مع أوغندا.

وأضاف نيدويغا أن المعتقلين هم ثلاثة أوغنديين وكيني. وأكد المتحدث أن هذه المتفجرات شديدة التفجير وبإمكانها تدمير مبنى كبير. ولم توضح الشرطة مصدر هذه المتفجرات أو ما إذا كانت تستهدف مواقع داخل كينيا أم لا. وتنشط عصابات في المناطق الحدودية بين كينيا وأوغندا وتنسب إليها العديد من عمليات النهب والتهريب.

وكانت السلطات الكينية قد صعدت إجراءاتها الأمنية مؤخرا وقامت بترحيل ستة سودانيين قيل إنهم يشكلون تهديدا للأمن الوطني. كما جرى ترحيل أربعة عراقيين في سياق حملة تهدف، حسب السلطات، لمنع وقوع هجمات محتملة على المصالح الغربية في هذه الدولة الأفريقية.

يذكر أن مجهولين فجروا السفارة الأميركية في نيروبي عام 1998 في حادث اتهمت فيه الولايات المتحدة تنظيم القاعدة الذي يتزعمه المنشق السعودي أسامة بن لادن ويتخذ من أفغانستان مقرا له.

المصدر : الفرنسية