إندونيسيا: استجواب ابنة سوهارتو الكبرى
آخر تحديث: 2001/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/28 هـ

إندونيسيا: استجواب ابنة سوهارتو الكبرى

سيتي هارديانتي راكمانا (توتوت) في استجواب سابق حول مكان شقيقها الفار من وجه العدالة (الأرشيف)
بدأ المدعي العام الإندونيسي الثلاثاء تحقيقاً استمر تسع ساعات مع كبرى بنات الرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو في قضية كسب غير مشروع، وهذه آخر تهمة توجه لأحد أبناء الرئيس الذي حكم إندونيسيا لأكثر من ثلاثة عقود. 

ووصلت سيتي هارديانتي روكمانا ( توتوت) التي كانت تشغل منصباً وزارياً في حكومة  والدها الأخيرة إلى مكتب المدعي العام في جنوب جاكرتا برفقة حراسها الشخصيين . وكانت توتوت قد تخلفت مرتين في السابق عن حضور التحقيقات أمام المدعي العام.

ويتركز التحقيق بشأن حصول شركة كانت تتولى توتوت رئاستها عام 1987 على مبلغ 31.4 مليون دولار نظير إنجاز نحو 30% من مشروع خط أنابيب نفط لصالح شركة البترول الإندونيسية الحكومية (بترومينا)، وقدر الخبراء حجم العمل المنجز بنحو 14 % مما يقلص حجم مستحقات الشركة كثيرا.

ونفت توتوت التي بدا عليها الاستغراب من توجيه التهمة إليها أي علاقة لها بالاتهامات، وأكدت براءتها من أي تهمة بالفساد. وقالت للصحفيين إن الحكومة كانت تخضع المشروع كل فترة للتحقيق. وأضافت أنها لا تعلم فيما إذا كان للقضية بعد سياسي، ولكنها جاءت لأداء واجبها كمواطنة، وذلك في إشارة إلى أن إثارة القضية ربما كانت تستهدف صرف الأنظار عن اتهامات الفساد الموجهة للرئيس عبد الرحمن واحد.

وأكد مسؤولون من مكتب المدعي العام استمرار التحقيقات في القضية، ولكنهم لم يؤكدوا ما إذا كانوا سيستدعون توتوت للتحقيق مرة ثانية. ولكن الحكومة منعتها بالفعل من السفر إلى الخارج لمدة عام.

وحصلت عائلة سوهارتو وأصدقاؤها على ثروة طائلة أثناء فترة حكم الرئيس الأسبق، وقدرت مجلة تايم الأميركية عام 1999 ثروة العائلة بنحو 15 مليار دولار.

وأدانت محكمة إندونيسية أحد أبناء سوهارتو، وقضت بحبسه 18 شهرا، غير أن تومي سوهارتو وهو النجل الأصغر للرئيس اختفى عن الأنظار، كما اعتبرت السلطات أخا سوهارتو غير الشقيق بروبوسوتيدجو مشتبهاً به في قضية فساد أخرى.

وتنال اتهامات الفساد الرئيس سوهارتو نفسه ( 79 عاماً) إلا أن المحكمة العليا رفضت في وقت سابق من الشهر الجاري تقديمه للمحاكمة بسبب اعتلال صحته.

المصدر : وكالات