شرطة زمبابوي تقمع مظاهرة للمعارضة وتعتقل ثلاثة
آخر تحديث: 2001/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/10 هـ

شرطة زمبابوي تقمع مظاهرة للمعارضة وتعتقل ثلاثة

روبرت موغابي
فرقت قوات مكافحة الشغب في زمبابوي تظاهرة للمعارضة في العاصمة هراري وأعتقلت ثلاثة من المتظاهرين. واستخدمت الشرطة العصي لقمع المتظاهرين الذين نظموا مظاهرات إحتجاج على ما أسموه خرق الحكومة للقانون والنظام.

في هذه الأثناء، وضعت القوات الأمنية في حالة تأهب في جميع أنحاء البلاد تحسبا لاندلاع مظاهرات مناهضة للحكومة. وذكر بيان صادر عن إدارة الشرطة أن قوات الأمن في وضع استعداد كامل للتعامل مع التظاهرات المتوقعة.

وكانت المعارضة توعدت في وقت سابق بأنها ستنظم حركة إضرابات ومظاهرات ضد حكومة موغابي، وضد العنف الذي يمارسه أنصار حزب زانو الحاكم، بيد أنها لم تحدد تاريخا معينا لها.

وحذر وزير الداخلية جون نكومو الأسبوع الماضي من قيام الحكومة بقمع أي احتجاجات تقوم بها المعارضة. وقال إن "أي محاولة للإطاحة بالحكومة لا تستند إلى الوسائل الدستورية سيتم التعامل معها كما ينبغي".

وكانت مطبعة صحيفة "ديلي نيوز" التي عرفت بانتقادها الشديد لحكومة موغابي، تعرضت الأسبوع الماضي لانفجار قنبلة دمرها تماما.

الجدير بالذكر أن  حزب زانو الذي يسيطر على السلطة في زمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980 واجه منافسة كبيرة من حركة التغيير الديمقراطي المعارضة في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في يونيو/حزيران الماضي.

وقد كسبت المعارضة في تلك الانتخابات 57 مقعدا من جملة 120 في ذلك الوقت، وتبع تلك الانتخابات أعمال عنف راح ضحيتها 31 شخصا على الأقل، معظمهم من أنصار المعارضة، وخسرت المعارضة أحد مقاعدها الشهر الماضي في انتخابات تكميلية صاحبتها أعمال عنف في مدينة بيكيتا جنوبي زمبابوي.

المصدر : وكالات