لاجئون أفغان على الحدود مع باكستان
حذر مسؤولون تابعون للأمم المتحدة من حدوث كارثة إنسانية في أفغانستان، في وقت أفادت فيه تقارير بأن أكثر من 500 شخص قضوا نحبهم بسبب البرد القارس في مخيمات اللاجئين داخل أفغانستان خلال هذا الأسبوع.

وقال منسق الأمم المتحدة في أفغانستان إريك دي مول إن الأوضاع الإنسانية في أفغانستان ستشهد تدهورا خطيرا هذا العام. وأضاف أن البلاد ستواجه أوضاعا صعبة في ظل المحاولات الدائمة لعدد كبير من الأفغان لعبور الحدود ومغادرة أفغانستان.

وأشار مول إلى الصعوبات والمخاطر التي تحدق بأفغانستان بسبب التأثيرات السلبية للحرب الأهلية، وأسوأ حالة جفاف تمر بها البلاد. وأضاف أن أعدادا كبيرة ستواجه خطر الموت بسبب البرد والجفاف، وقد بدأ هذا يحدث بالفعل في منطقة (هرات) غربي أفغانستان.

وفرض مجلس الأمن الدولي مؤخرا عقوبات جديدة على حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان بناء على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة وروسيا. وفرضت العقوبات لإجبار حركة طالبان الحاكمة على تسليم المنشق السعودي أسامة بن لادن الذي تزعم الولايات المتحدة تورطه في عمليات إرهابية ضدها.

المصدر : الفرنسية