إمكانية الإفراج عن تشيكيين تعتقلهما كوبا
آخر تحديث: 2001/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/10 هـ

إمكانية الإفراج عن تشيكيين تعتقلهما كوبا

بيتر بيثارت يتحدث للصحفيين في هافانا
ألمح رئيس مجلس الشيوخ التشيكي بيتر بيثارت الذي يزور كوبا بدعوة شخصية من الرئيس الكوبي فيدل كاسترو حاليا إلى إمكانية الإفراج عن عضو برلمان تشيكي وزعيم سابق للطلاب التشيكيين تعتقلهم السلطات الكوبية منذ منتصف الشهر الماضي لعلاقتهما بمعارضين كوبيين.

وقال بيثارت إنه أجل عودته إلى براغ حتى يوم السبت بعد إصرار الرئيس الكوبي على بقائه وظهور بوادر انفراج في قضية التشيكيين المعتقلين وإمكانية تعديل التهم الموجهة لهما، وعبر عن أمله في أن يتمكن من اصطحاب المعتقلين معه إلى براغ في طريق عودته.

وأوضح أنه يريد استغلال كل الفرص المتاحة والمؤدية في نهاية المطاف إلى إطلاق سراح المواطنين التشيكيين، لكنه رفض إعطاء أي تفاصيل عن نوعية التعديل في الاتهامات الموجهة لهما.

من ناحية أخرى أكدت زوجة بليب لويسا بليبوفا أن هناك تحركات قانونية تدور خلف الكواليس يمكن أن تؤدي إلى انفراج في القضية، وأوضحت للصحفيين وجود تقييم مختلف للقضية المقامة ضد زوجها وزميله وأنها واثقة من الإفراج عنهما.

في غضون ذلك أكد وزير الخارجية الكوبي فيلب بيريز روك الذي التقى بيثارت أن التحقيقات تتقدم بشأن قضية التشيكيين دون إعطاء مزيد من التفاصيل. يشار إلى أن كوبا أكدت أن لها الحق في معاقبة الرجلين.

وتتهم كوبا التشيكيين بأنهما عميلان للمخابرات الأميركية ويتبعان أوامر وتعليمات (منظمة البيت الحر) التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، والمعروفة بمعارضتها للرئيس فيدل كاسترو لمساعدة من أسمتهم منشقين داخل الأراضي الكوبية.

يذكر أن وزير المالية التشيكي السابق والعضو في البرلمان الحالي إيفان بليب وزعيم الطلبة التشيكيين السابق جان بوبينك كانا قد اعتقلا في 12 يناير/ كانون الثاني الماضي، وسط إقليم سيغو دي لافاليا في كوبا, عقب اجتماعهما مع صحفي كوبي معارض وآخر ناشط في حقوق الإنسان.

وقد أدى اعتقالهما إلى احتجاجات من براغ وواشنطن والاتحاد الأوروبي. وصعد هذا الحادث من حالة العداوة الموجودة أصلا بين البلدين منذ سقوط الشيوعية في أوروبا الشرقية. لكن الأيام الأخيرة شهدت هدوءا على الساحة العامة بعد أن تبادلت براغ وهافانا الانتقادات في وسائل الإعلام.

ويتواجد بيثارت في كوبا بدعوة شخصية من كاسترو بعد أن كتب له رسالة طلب فيها منه الإفراج عن المعتقلين مؤكدا للزعيم الكوبي أنهما لا يعملان لصالح الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز