إرجاء قمة روسية يابانية بشأن جزر كوريل
آخر تحديث: 2001/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/10 هـ

إرجاء قمة روسية يابانية بشأن جزر كوريل

إيغور إيفانوف
أعلن وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أن روسيا مصممة على التوصل إلى اتفاق مع اليابان بشأن الخلاف حول جزر كوريل تمهيدا لتوقيع معاهدة سلام بين البلدين.

وقال إيفانوف في مقابلة أجرتها معه صحيفة "يوميوري شيمبون" اليابانية الواسعة الانتشار إن روسيا تعتبر إقامة علاقات حسن جوار وشراكة مع اليابان قضية مهمة من الناحية الاستراتيجية. ووصف اليابان بأنها عضو فاعل في المجموعة الدولية وقوة اقتصادية هائلة, كما أنها جارة روسيا في الشرق الأقصى.

وبعد أن طمأن اليابانيين إزاء حرص روسيا على توقيع معاهدة سلام مع بلادهم, حاول إيفانوف أن يقلل من أهمية التوترات التي ظهرت أخيرا بين البلدين بسبب الإرجاء المتكرر لقمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الياباني يوشيرو موري.

وقال إيفانوف "نعلق أهمية كبرى على القمة المقبلة بين روسيا واليابان التي ستعقد حسب ما اتفق عليه زعماء البلدين في إيركوتسك" بروسيا.

وكان وزير الخارجية الياباني يوهي كونو أعلن الشهر الماضي أن القمة ستعقد في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من فبراير/شباط الجاري بمدينة إيركوتسك قبل أن يستدرك بعد ساعات ليعلن أن روسيا تريد إرجاء القمة حتى مارس/آذار المقبل. غير أن طوكيو ردت هذا الأسبوع بالقول إن اللقاء لن يعقد قبل مايو/أيار المقبل.

وأضاف إيفانوف أن "الطرفين يجهدان للتمكن من عقد اللقاء في أفضل الظروف الممكنة مع الأخذ في الاعتبار برنامجي عمل الرئيس ورئيس الوزراء". واعتبر أن تحديد موعد القمة هو مسألة تقنية قائلا "أنا واثق من أنه سيتم التوصل إلى شروط مقبولة من الطرفين في أسرع وقت ممكن".

واعتبر إيفانوف أن التحدي الأساسي في الأسابيع المقبلة يقضي بضمان إعداد جيد للقاء للتمكن من التوصل إلى نتائج مفيدة لتطوير العلاقات بين البلدين نحو إقامة شراكة. وختم قائلا "أعمل مع كونو للتوصل إلى تحقيق هذا الهدف".

المصدر : وكالات