قوات هندية في حالة تأهب بكشمير
أعلنت جماعة المقاتلين الكشميرية أن قواتها شنت هجوما الليلة الماضية على قافلة عسكرية للجيش الهندي في إقليم جامو وكشمير أسفر عن مصرع 15 جنديا هنديا وإصابة عدد آخر بجروح. ونفى المفتش العام للشرطة الهندية وجود معلومات حول هذا الهجوم.

فقد ذكر بيان صدر عن حزب المجاهدين بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد الاثنين أن قواتها شنت هجوما ناجحا بالصورايخ والقنابل على القافلة الهندية أثناء مرورها في منطقة بادغام. وأشارت إلى مقتل أحد عناصرها في الهجوم.

في غضون ذلك قال مسؤول هندي إن شرطيا هنديا لقي مصرعه وأصيب خمسة آخرون في هجوم يُعتقد أن مسلحين كشميريين نفذوه على مركز للشرطة بضواحي سرينغار عاصمة الإقليم.

وأضاف المسؤول أن قوات الشرطة أغلقت المنطقة المحيطة بالمركز وقامت بعملية تمشيط إلا أنها لم تعثر على المهاجمين.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من اعتقال الشرطة الهندية لعدد من زعماء مؤتمر التحرير لعموم أحزاب كشمير في ثالث أيام منع التجول في الإقليم لقمع احتجاجات قامت بها الغالبية المسلمة على عنف رجال الشرطة الهندية ضد الأهالي.

وكان أربعة قتلوا وأصيب 17 آخرون يوم الخميس عندما أطلق جنود يرافقون قافلة عسكرية الرصاص على حشد غاضب في هايغام حيث كان المواطنون يحتجون على اعتقال وقتل أحد أبناء القرية مطلع هذا الأسبوع.

المصدر : وكالات