باراك يحمل سوريا ولبنان مسؤولية الأمن على الحدود
آخر تحديث: 2001/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن مصادر طبية: قتيل و 8 جرحى في عملية الطعن في فنلندا
آخر تحديث: 2001/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/26 هـ

باراك يحمل سوريا ولبنان مسؤولية الأمن على الحدود

باراك
حمل رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود باراك سوريا ولبنان وحزب الله مسؤولية ضمان الأمن على الحدود مع إسرائيل. وأدلى باراك بهذا التصريح بعد يومين من مقتل جندي إسرائيلي وجرح اثنين آخرين في هجوم شنه حزب الله على دورية إسرائيلية بالقرب من الحدود اللبنانية.

وقال باراك في بيان صادر عن رئاسة الحكومة إن "إسرائيل تعتبر سوريا وحزب الله والحكومة اللبنانية مسؤولين عن ضمان الهدوء على الحدود". وأضاف البيان أن "إسرائيل سترد في الوقت الملائم وبالطريقة المناسبة".

وتوعد نائب وزير الدفاع إفرايم سنيه بأن ترد إسرائيل بصورة مكثفة على هجمات حزب الله، وبشكل لا يوسع مخاطر المواجهة خصوصا مع سوريا. وقال سنيه "لسنا مهتمين بفتح جبهة جديدة علاوة على تلك التي تشغلنا في غزة والضفة الغربية وفي إسرائيل".

وكان حزب الله قد شن هجوما بالصواريخ المضادة للدبابات على دورية عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا، وهي المنطقة اللبنانية الوحيدة التي لا تزال تحت الاحتلال الإسرائيلي.

وحذرت بيروت أمس إسرائيل من مغبة شن هجمات انتقامية ردا على عملية حزب الله في مزارع شبعا الجمعة، وقالت إن مثل هذه الهجمات سوف تفاقم من تأزم الأوضاع في المنطقة وتدفع حزب الله للرد بصواريخ الكاتيوشا.

ونقلت صحيفة النهار اللبنانية عن مسؤول لم تذكر اسمه القول إن لبنان لا يعتزم تصعيد الوضع، لكنه شدد على "أن بلاده تحتفظ بحقها (في المقاومة) ما دامت مزارع شبعا محتلة".

يذكر أن إسرائيل انسحبت من جنوب لبنان في مايو/ أيار الماضي بعد 22 عاما من احتلال الأراضي اللبنانية، بضغط من حزب الله الذي يحتفظ حاليا بثلاثة جنود إسرائيليين رهائن منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : الفرنسية