فيشر أثناء إدلائه بشهادته في المحكمة

استبعد وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر، الذي يواجه احتمال فتح تحقيق قضائي حول إدلائه بشهادة زور أمام المحكمة الشهر الماضي, فكرة الاستقالة بسبب هذه المسالة, وذلك في أعقاب مشاورات فرنسية ألمانية في شتوتغارت.

ونفى فيشر أثناء مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الفرنسي أوبير فيدرين في شتوتغارت الأنباء التي ترددت حول استقالته.

وبعد أن أشار إلى وجوده في شتوتغارت للبحث في العلاقات الفرنسية الألمانية وليس للتعقيب على شبهات تحوم حول شهادة زور, أوضح وزير الخارجية الألماني للصحافيين أنه سيتطرق إلى هذا الموضوع في برلين.

وأكد البوندستاغ (المجلس النيابي) أمس أنه تلقى رسالة من النيابة العامة في فرانكفورت تتضمن عزمها فتح تحقيق قضائي في حق فيشر وطلبت بالتالي رفع الحصانة عنه.

ويشتبه في أن فيشر أدلى بشهادة زور في 16 يناير/كانون الثاني الماضي أمام محكمة الجنايات في فرانكفورت خلال محاكمة الإرهابي التائب هانز يواكيم كلاين الذي حكم عليه بالسجن تسع سنوات لمشاركته في احتجاز رهائن في عملية استهدفت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في الحادي والعشرين من ديسمبر/كانون الأول 1975 في فيينا وقتل خلالها ثلاثة أشخاص.

المصدر : الفرنسية