ممثلة ادعاء ومحامون يطالبون بضرورة محاكمة بينوشيه
آخر تحديث: 2001/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/24 هـ

ممثلة ادعاء ومحامون يطالبون بضرورة محاكمة بينوشيه

بينوشيه
دعت ممثلة ادعاء ومحامو حقوق إنسان محكمة استئناف في تشيلي إلى رفض محاولة الحاكم العسكري التشيلي السابق أوغيستو بينوشيه تجنب المحاكمة بتهمة القتل في هجمات شنتها قوات موالية له على اليساريين بعد استيلائه على السلطة عام 1973.

فقد ذكرت ممثلة الادعاء ماريا تريزا منوز أن بينوشيه رفض تقديم معلومات عن جرائم قواته المعروفة باسم قافلة الموت. وقالت إن "بعض تصريحات بينوشيه متناقضة وتوفر أسسا للاعتقاد بأنه مذنب".

وأبلغ محامي حقوق الإنسان خوان بستوس هيئة محكمة مكونة من ثلاثة قضاة في اليوم الأخير لجلسات المحكمة أن بينوشيه قاد ونظم قافلة الموت التي تنقلت بين عدة مدن في أنحاء تشيلي بطائرة هليكوبتر في الأسابيع التالية لانقلاب 11 سبتمبر/ أيلول 1973 تاركة وراءها أعدادا من الجثث المشوهة. 

ووصف بستوس قافلة الموت بأنها كانت "جماعة إجرامية مسلحة جابت البلاد"، وأن رئيسها كان الجنرال السابق سيرغيو أريلانو الذي كان مندوبا رسميا لبينوشيه. 

وتنظر هيئة محكمة استئناف سانتياغو دعوى استئناف أقامها بينوشيه ضد أمر قضائي صدر في 29 يناير/ كانون الثاني الماضي بتقديمه للمحاكمة. واستمعت هيئة المحكمة في وقت سابق لمرافعات محام يمثل الدكتاتور السابق.

وكان القاضي خوان غوزمان أمر بمحاكمة بينوشيه في اتهامات بتنظيم قتل أو اختفاء 75 يساريا وقعوا في أيدي قافلة الموت. وغوزمان هو أول قاض يحقق في انتهاكات بينوشبه لحقوق الإنسان خلال فترة حكمه فيما بين 1973 و1990. وفرضت الإقامة الجبرية على بينوشيه منذ 31 يناير/ كانون الثاني الماضي.

يشار إلى أن غوزمان أمر باعتقال بينوشيه للمرة الأولى في أول ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ومنعت المحكمة العليا حينئذ تنفيذ مذكرة الاعتقال. وطلبت المحكمة إجراء اختبارات نفسية على الرئيس السابق، وهو الحق الذي يتمتع به من بلغ سن السبعين.

المصدر : رويترز