حرب الشيشان أرهقت الجيش الروسي
أعلنت روسيا أنها بدأت اليوم في تنفيذ خطط لخفض عدد قواتها العاملة في جمهورية الشيشان المضطربة، لكنها لم تسرد تفاصيل.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن "العملية العسكرية الواسعة النطاق قد انتهت وبدأت عملية خفض القوات وفقا لخطة الانسحاب التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين". 

وقال نائب رئيس الأركان الروسي فاليري مانيلوف لوكالة إيتار تاس إن خطة لسحب مزيد من الوحدات العسكرية من الشيشان قد تم وضعها وأرسلت تعليمات لمن سيقومون بتنفيذها، ولكنه لم يدل بتفاصيل عن حجم القوات التي ستنسحب أو الجدول الزمني المتبع.

وأضاف أن الانسحاب لن يكون متسرعا وسيراعي أن تكون كل وحدة قد أنجزت مهمتها الموكلة إليها بما يحفظ استقرار الوضع في الشيشان.

بوتين
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن الشهر الماضي عن تغيير في السياسة المتبعة في الصراع في الشيشان وأسند العمليات العسكرية ضد المقاتلين إلى قوات الأمن الخاصة بدلا من الجيش وقرر تقليصا كبيرا في عدد القوات ولكن بشكل تدريجي.

ولا يعرف بشكل قاطع عدد القوات الروسية المنتشرة في الشيشان، لكن محللين عسكريين قدروا عددها بنحو 90 ألف جندي، وبحسب الكرملين سيبقى 22 ألف جندي متمركزين فيها بشكل دائم.

وكانت القوات الروسية قد دخلت الشيشان في سبتمبر/ أيلول 1999 بعد هجمات شنها مقاتلون على قوات روسية في جمهورية داغستان المجاورة وبعد اتهام موسكو للمقاتلين الشيشان بالمسؤولية عن عدد من الانفجارات التي وقعت في موسكو.

المصدر : وكالات