جندي إندونيسي بلباس مدني يحرس أحد الأسواق في آتشه
قالت مصادر قريبة من محادثات تجرى بين مسؤولين إندونيسيين وثوار إقليم آتشه إن جولة جديدة من محادثات السلام تستغرق يومين بدأت اليوم الخميس، وذلك قبيل ساعات من انتهاء وقف لإطلاق النار.

وتعقد المحادثات وسط تعتيم إعلامي وهي الجولة الخامسة في عامين والتي ينظمها مركز الحوار الإنساني.  ويحاول الجانبان وقف إراقة الدماء والتوصل إلى تسوية سياسية أكثر شمولا للصراع الذي استمر عشرات السنين في الإقليم الذي يقع في الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة والذي يبلغ عدد سكانه نحو أربعة ملايين نسمة.

وكان وزير الدفاع الإندونيسي إم. دي. محفوظ قد حذر من أن الحكومة قد لا تمدد الهدنة على الأرجح. وقد اتفق الجانبان في يونيو/حزيران الماضي وقفا لإطلاق النار تطلق عليه إندونيسيا وقفا إنسانيا ومدد لمرتين. وتنتهي الهدنة الحالية ومدتها شهر واحد اليوم وقد قتل أثناءها عشرات الضحايا حيث عمد الجانبان إلى تجاهل الهدنة.

وقد تزايدت المخاوف من أن تعود الحكومة المركزية في جاكرتا إلى الأسلوب المتشدد الذي اتبعته في التسعينيات مع المتمردين المطالبين بانفصال الإقليم عن إندونيسيا. وقد قتل آلاف الأشخاص من الجانبين منذ ذلك التاريخ.

المصدر : رويترز