متظاهرون يطلقون النار في داكا
قتل شخص وأصيب عشرون آخرون بجروح في اشتباكات عنيفة وقعت بين جماعات متنافسة في عاصمة بنغلاديش داكا، أثناء إضراب عام دعت إليه المعارضة احتجاجا على قتل أربعة معارضين.

وقالت الشرطة إن أحد نشطاء الحزب القومي البنغلاديشي المعارض قتل عندما انفجرت قنبلة يدوية كان يحملها في منطقة (لال باغ) بالعاصمة داكا.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الهراوات والغازات المسيلة للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين خرجوا إلى شوارع العاصمة مطالبين بأخذ الثأر وألقوا بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وقال شهود عيان إن اشتباكات متفرقة وقعت في مناطق متفرقة من المدينة، وإن العديد من الأشخاص أصيبوا بجروح. وقال ضابط من شرطة داكا في وقت سابق إنه تم نشر مئات من رجال الشرطة في مختلف أرجاء المدينة.

وقتل أربعة أشخاص منهم شرطي وأصيب آخرون في داكا يوم الثلاثاء أثناء إضراب هو الأحدث في سلسلة إضرابات دعت إليها المعارضة، لإجبار رئيسة الوزراء الشيخة حسينة على الاستقالة. وتبادلت رابطة عوامي الحاكمة وأربعة أحزاب معارضة الاتهامات فيما يتعلق بعمليات القتل.

خالدة ضياء الرحمن
ودعت المعارضة بزعامة رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء إلى 80 إضرابا منذ عام 1996 للضغط على حسينة لتقديم استقالتها دون جدوى. 

وعطلت إضرابات هذا الأسبوع أغلب المواصلات، وعرقلت العمل في مطار تشيتاجونغ الذي تمر عبره 80% من الصادرات والواردات. وقال مسؤولون في السكك الحديدية إن المتظاهرين هاجموا قطارا ودمروه وعطلوا اثنين آخرين.

المصدر : رويترز