مئات القتلى والجرحى حصيلة زلزال السلفادور
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/21 هـ

مئات القتلى والجرحى حصيلة زلزال السلفادور

آثار الدمار واضحة في شوارع مدينة سان فيشينتي

ارتفع عدد ضحايا الزلزال القوي الذي ضرب السلفادور الثلاثاء وبلغت قوته 6.1 درجات على مقياس ريختر إلى 255 قتيلا ونحو 2400 جريح. وتتوقع السلطات ارتفاع أعداد الضحايا في الوقت الذي يستمر فيه عمال الإنقاذ بالبحث عن ناجين وسط الأنقاض مع وصول إمدادات إغاثة دولية.

فقد تمكن عمال الإنقاذ من انتشال نحو 25 طالبا من بين أنقاض مدرسة في بلدة كانديلاريا الواقعة على بعد 40 كلم شرق العاصمة سان سلفادور وتم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة. وكانت معلمة وعشرون طالبا دفنوا تحت الأنقاض في المدرسة نفسها.

ونشرت السلطات قوات من الشرطة والجيش في المنطقة التي ضربها الزلزال والذي تسبب بتعطيل معظم خطوط الهاتف في البلاد للمساعدة في أعمال الإغاثة.

وقال وزير العمل العام خوسيه أنغيل كيوروزي إن الاستجابة الدولية لنداء الإغاثة كان سريعا إذ وصلت طائرات مروحية من كل من الولايات المتحدة وغواتيمالا ونيكاراغوا.

وأشارت الأنباء إلى أن عددا كبيرا من السكان افترشوا الشوارع خوفا من حدوث هزات ارتدادية جديدة بعد أن سجل مركز رصد الزلازل نحو ستين هزة ارتدادية الثلاثاء.

وكانت تقارير الأنباء قد ذكرت أن الزلزال سوى عشرات المنازل بالأرض في بلدة سان فيشينتي الشرقية وأشاع أجواء من الهلع في أرجاء السلفادور.

وأفادت إذاعة محلية إلى أن مائتي منزل انهارت على رؤوس ساكنيها، معظمها من المنازل التي تصدعت في الزلزال الذي شهدته السلفادور في 13 يناير/كانون الثاني الماضي وأسفر عن مصرع أكثر من 800 شخص وفقدان ألفين آخرين وجرح أكثر من أربعة آلاف.

عمال الإنقاذ يحملون أطفالا ناجين
وقال شهود عيان إن الأضرار في عاصمة السلفادور كانت طفيفة، بينما تحلق طائرات عسكرية في المناطق المنكوبة في محاولة لتقييم الخسائر. وقال الصليب الأحمر إن العديد من الأشخاص طمروا تحت أنقاض المباني في مدينة سان مارتن الواقعة على بعد 18 كلم من العاصمة، وتأثرت بالهزة مدينتا لوس شوروس ولاليونا القريبتان من العاصمة.

وذكرت الأنباء أن الهزة وقعت بعد قليل من وصول الموظفين والعمال إلى مواقع عملهم مما أدى إلى حالة من الذعر، وتدفق الناس في الشوارع بينما أخليت المدارس كإجراء وقائي.

وفي هندوراس فر الموظفون والعمال في العاصمة من مواقع عملهم، وقالت مصادر في شرطة هندوراس إنهم تلقوا بلاغات بوقوع الهزة الأرضية في جميع أنحاء البلاد إلا أنه لم ترد أنباء عن وقوع ضحايا أو أضرار.

المصدر : وكالات