البرلمان الإيراني يحظر على أجهزة الأمن دخول الجامعات
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/22 هـ

البرلمان الإيراني يحظر على أجهزة الأمن دخول الجامعات

آية الله علي مشكيني
أعيد انتخاب آية الله علي مشكيني رئيسا لمجلس الخبراء في إيران لفترة ثانية تستمر عامين، في وقت تبنى فيه مجلس الشورى قانونا يحظر على رجال الجيش والشرطة دخول الجامعات والحوزات ومنازل الشخصيات الدينية.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن مشكيني المحافظ الذي يتمتع بنفوذ ديني واسع كسب تأييد 57 صوتا من جملة 62 صوتا في اليوم الأخير للجلسة السنوية لمجلس الخبراء. كما أعيد انتخاب الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني وآية الله إبراهيم أميني كنائبين لرئيس هذه الهيئة.

وأعيد أيضا انتخاب وزير الاستخبارات السابق قربان علي دوري في منصب السكرتير الأول لمجلس الخبراء. ويختص المجلس الذي يهيمن عليه رجال الدين المحافظون بتعيين أو إقالة مرشد الجمهورية الإسلامية. ويتم انتخاب أعضاء مجلس الخبراء كل ثماني سنوات بالاقتراع المباشر، ويضم في عضويته رجال الدين فقط.

على صعيد آخر تبنى مجلس الشورى الإيراني بالأغلبية قانونا يمنع رجال القوات المسلحة والشرطة من الدخول إلى الجامعات والحوزات العلمية ومنازل الشخصيات الدينية. وسيحال القانون رغم معارضة التيار المحافظ في المجلس له إلى مجلس صيانة الدستور للمصادقة عليه.

وينص القانون على أن يطلب رؤساء الجامعات في الحالات الطارئة من وزير الداخلية أو من يفوضهم السماح لقوات الشرطة بالدخول إلى الجامعة المعنية. كما يمنع القانون من التهجم على الطلاب أو تجمعاتهم السياسية المرخص لهم بها. وينص القانون أيضا على معاقبة رجال الشرطة الذين ينتهكون مواده بالسجن لمدد تتراوح ما بين عامين وستة أعوام.

وجاء هذا القانون على خلفية الاضطرابات الطلابية التي حدثت عام 1999 بسبب هجوم نفذته الشرطة على مدينة أمير آباد الجامعية شمال غرب طهران، واتهم التيار الإصلاحي والطلاب وقتها القضاء بالوقوف ضد القطاع الطلابي.

من ناحية أخرى دعت مظاهرة نظمها الشباب الإصلاحيون في مدينة رفسنجان الرئيس الإيراني محمد خاتمي إلى الخروج عن صمته وإعلان ترشيح نفسه رسميا لولاية ثانية. ولم يعلق الرئيس خاتمي -الذي خاطب المظاهرة- على هذا المطلب، لكنه قال "إنه لشرف عظيم أن أقوم بخدمة هذا الجيل من الشباب". كما أشاد بسلفه الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني ابن المنطقة.

يشار إلى أن الرئيس خاتمي الذي تنتهي ولايته هذا العام لم يبد حتى الآن أي تصريحات تتعلق بإعادة ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية المفترض إجراؤها في مايو/أيار المقبل.

المصدر : الفرنسية