أنصار واحد يعودون للعنف تأييدا للرئيس
آخر تحديث: 2001/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/20 هـ

أنصار واحد يعودون للعنف تأييدا للرئيس

شرطة مكافحة الشغب
تحاصر أنصار واحد (الأرشيف)
هاجم نحو خمسة آلاف شخص من أنصار الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد مكتبا حكوميا في جاوا الشرقية المضطربة، في أحدث موجة عنف بعد ثلاثة أيام من زيارة الرئيس للإقليم ومطالبته مؤيديه بتهدئة الأوضاع.

وقال شهود عيان إن المحتجين رشقوا مكتب الحكومة المحلية في بلدة توبان بالحجارة وحطموا نوافذه بعد ساعات من قيامهم بتنظيم احتجاج عند مبنى البرلمان المحلي تأييدا لواحد. كما قام نحو ألف طالب في جاكرتا بتنظيم مظاهرة أخرى تأييدا للرئيس أمام مبنى البرلمان.

في هذه الأثناء دعا صلاح الدين واحد الشقيق الأصغر للرئيس ونائب رئيس حزب نهضة العلماء أخاه إلى إعطاء مزيد من السلطات لنائبته ميغاواتي سوكارنو بورتي، واعتبر ذلك فكرة جيدة لتسوية الأزمة الحالية.

وأكد شقيق الرئيس واحد أن أي قرار لتفويض ميغاواتي بسلطات أوسع يجب أن يكون دستوريا، على أن يتم تنفيذ المهام بواسطة الرئيس ونائبته معا.

وأظهر استطلاعان للرأي تأييد غالبية الإندونيسيين لاستقالة واحد بعد توبيخ البرلمان له بسبب تورطه في فضيحتين ماليتين. فقد أشار أحد الاستطلاعين إلى أن نحو 70% من الإندونيسيين يؤيدون استقالة واحد، في حين أيد 88% قرار البرلمان بتوبيخ الرئيس على الاتهامات الموجهة له بالتورط في قضايا اختلاس وفساد مالي. كما شكك أكثر من 70% في قدرة واحد على تحسين أداء حكومته في الأشهر المقبلة.

واحد بين أنصاره أثناء زيارته لجاوا
يشار إلى أن الرئيس الإندونيسي شن هجوما قاسيا على منتقديه يوم الجمعة الماضي، وهدد باتخاذ إجراءات لم يحددها ضد النواب الذين اتهموه بالتورط في فضائح مالية. جاء ذلك أثناء قيام واحد بزيارة إلى جاوا الشرقية المضطربة لتهدئة أنصاره عقب إعلانهم التخطيط للمزيد من الاحتجاجات الجماعية.

وتعتبر جاوا الشرقية معقلا لجمعية "نهضة العلماء" الإسلامية التي أسسها جد الرئيس واحد. ويقول القائمون على الجمعية إن عدد منتسبي جمعيتهم يصل إلى ثلاثين مليون شخص. وظل واحد يترأس الجمعية طيلة 15 سنة قبل انتخابه رئيسا للبلاد في أكتوبر/ تشرين الأول 1999.

المصدر : وكالات