غرق سفينة يابانية اصطدمت بغواصة نووية أميركية
آخر تحديث: 2001/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/18 هـ

غرق سفينة يابانية اصطدمت بغواصة نووية أميركية

الغواصة النووية الأميركية جرينفيل
أعلن خفر السواحل الياباني أن سفينة صيد أسماك يابانية تحمل 35 شخصا من بينهم مجموعة من طلاب المدارس العليا اصطدمت مع غواصة نووية أميركية قبالة هاواي مما تسبب في غرقها وفقد عشرة أشخاص كانوا على متنها.

وقال خفر السواحل إن سفينة كانت تحاول الوصول إلى تجمعات أسماك التونة في المنطقة غرقت بعد أن ارتطمت بغواصة أميركية كانت تحاول الصعود إلى السطح قبالة جزيرة أواهو بشمال هاواي.

وتم إنقاذ نحو 25 شخصا على متن السفينة، وقد أصيب عدد من هؤلاء بجروح استدعت نقلهم إلى المستشفيات، وقال مسؤول في خفر السواحل في هونولولو إن الآمال بالعثور على ناجين تتضاءل مع مرور الوقت.

وقال التلفزيون الياباني إن 13 طالبا ومدرسين اثنين وكلهم من مدرسة أواجيما للبحرية والمصايد في جزيرة شيكوكو الرئيسية بجنوب اليابان كانوا على متن السفينة. وأضاف أن مروحيات أرسلت للبحث عن المفقودين. وكانت سفينة التدريب قد غادرت اليابان في العاشر من يناير/ كانون الثاني وكان من المقرر أن تعود في 23 مارس/ آذار.

صورة أرشيفية للسفينة اليابانية
ومن جهتها أكدت البحرية الأميركية وقوع الحادث، وقالت المتحدثة باسم البحرية في البنتاغون جينسين سومرز إن التصادم الذي كانت الغواصة النووية المهاجمة جرينفيل طرفا فيه وقع مساء الجمعة. وأضافت أن الغواصة التي ترابط في ميناء بيرل هاربر كانت تحاول الصعود إلى السطح بعد عملية روتينية عندما اصطدمت مؤخرتها بسفينة الصيد اليابانية.

وقال بيان للبحرية الأميركية في هاواي إن الغواصة لم تصب بأي أضرار، وأنها تشارك في عمليات الإنقاذ في الموقع، وأكد البيان أن البحرية الأميركية "ستجري تحقيقا كاملا في هذا الحادث المؤسف".

وفي اليابان قرر رئيس الوزراء يوشيرو موري ووزير الخارجية يوهي كونو تشكيل مجموعة طوارئ لمعالجة الحادث، وضمت هذه اللجنة مسؤولين في السفارة الأميركية في طوكيو، بينما قال المتحدث باسم البيت الأبيض إنه تم إطلاع الرئيس جورج بوش على الحادث.

المصدر : وكالات