زيارة كريتيان للصين تثير انتقادات داخلية
آخر تحديث: 2001/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/18 هـ

زيارة كريتيان للصين تثير انتقادات داخلية

جان كريتيان
وصل رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان إلى الصين في زيارة رسمية وسط ضغوط قوية في بلاده تطالبه بإثارة مسألة حقوق الإنسان مع القيادة الصينية على خلفية تعاملها مع أتباع حركة فالون غونغ الروحية.

وتأتي هذه الزيارة بعد أقل من أسبوع من تأجيل زيارة أخرى كان وزير الخارجية الهولندي يوزياس فان أرتسن ينوي القيام بها إلى بكين، التي أعربت عن رفضها لاجتماع كان الوزير الهولندي يزمع أن يعقده مع أعضاء في حركة فالون غونغ الروحية في هونغ كونغ. وجاء تأجيل زيارة أرتسن من قبل الإدارة الهولندية بسبب رفض لاهاي السماح لبكين بتحديد برنامج الزيارة.

وترفض الصين السماح لحركة فالون غونغ بممارسة أنشطتها وتصف عقيدتها بالشيطانية، وينظم أتباع الحركة احتجاجات شبه يومية منذ حظر نشاطها عام 1999 وهو ما يعتبره المراقبون أمرا غير مسبوق في تاريخ الحكومات الشيوعية في الصين، ودفعت الطريقة التي تتعامل بها بكين مع الحركة إلى تنامي الانتقادات الغربية لملف حقوق الإنسان في الصين.

ويواجه رئيس الوزراء الكندي ضغوطا من قبل الأحزاب السياسية الكندية الخمسة التي تنتقد سياسته الرامية إلى إقامة حوار مع الصين بدلا من معاقبتها بسبب ممارساتها في مجال حقوق الإنسان.

وقال مسؤولون كنديون إن كريتيان سوف يثير موضوع حقوق الإنسان مع كل من الرئيس الصيني جيانغ زيمين ورئيس الوزراء الصيني جو رونغجي، خلال زيارته التي تستمر حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، ويقوم خلالها أيضا بزيارة شنغهاي وهونغ كونغ.

ويرافق كريتيان خلال الزيارة وفد تجاري يتكون من ستمائة عضو، وقال مسؤول كندي دفاعا عن زيارة رئيس الوزراء للصين إن التجارة هي المحرك الأساسي لبناء العلاقات.

المصدر : رويترز