1400 ضحية في أميركا اللاتينية عشية العام
آخر تحديث: 2001/2/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/9 هـ

1400 ضحية في أميركا اللاتينية عشية العام

احتفالات البرازيليين برأس السنة

لقي نحو مائتي شخص مصرعهم، وأصيب 1200 بجروح، أثناء احتفالات دول أميركا اللاتينية بالعام الجديد. وقالت تقارير إعلامية وطبية إن عمليات سطو وحوادث واغتيالات وأعمال عنف مختلفة شهدها العام الجديد، وأفضت إلى سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا.

 وتصدرت كولومبيا قائمة الدول حسب أعداد الضحايا، فقد لقي 116 شخصا مصرعهم يومي الأحد والاثنين الماضيين، بينهم 15 شخصا راحوا ضحية أعمال اغتيال، بينما قتل البقية في حوادث طرق ومشاجرات واعتداءات مختلفة بالأسلحة.

وفى الباراغواي قتل 33 شخصا معظمهم في جرائم قتل، واستقبلت المستشفيات 300 جريح، معظمهم أصيبوا بالسلاح الأبيض أو بحروق.

وفي الهندوراس أودت هجمات بالأسلحة النارية بحياة غالبية الضحايا الذين بلغ عددهم 23 شخصا. وفي كوستاريكا قتل 23 شخصا فى الاحتفالات بالسنة الجديدة وفق مصادر الصليب الأحمر.

وقتل ستة أشخاص، وأصيب 55 بجروح، غالبيتهم في حوادث عنف شهدتها الإكوادور، بينما سجلت ست جرائم قتل في المكسيك، وأصيب ثلاثون بجروح.

 وفي بيرو سقط خمسة قتلى وأصيب خمسون بجروح، وجاءت البرازيل في آخر القائمة، إذ اقتصرت خسائرها في الاحتفالات على إصابة 39 شخصا وصلوا الى المستشفيات لتلقي العلاج نتيجة إصابتهم بحروق سببتها المفرقعات.

وفى التشيلي قتل ثلاثة أشخاص بسبب المفرقعات بينما قالت الشرطة في الأرجنيتن إن 300 شخص أصيبوا بجروح في حوادث متفرقة أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة.

المصدر : الفرنسية