أميركا تحذر رعاياها من أعمال العنف في الإكوادور
آخر تحديث: 2001/2/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/9 هـ

أميركا تحذر رعاياها من أعمال العنف في الإكوادور

حذرت الولايات المتحدة اليوم رعاياها المسافرين إلى الإكوادور والمقيمين فيها باتخاذ احتياطات أمنية إضافية خشية من تصاعد الاضطرابات الأهلية في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على السياسات الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة الإكوادورية.

المحتجون يقيمون الحواجز على أحد الطرق في العاصمة كويتو

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنه لا توجد هناك أي إشارة على أن الاحتجاجات ضد اعتماد الحكومة التعامل بالدولار الأميركي موجهة ضد الأميركيين أو المصالح الأميركية، لكنها حثت مواطنيها على الابتعاد عن المظاهرات وتقليل السفر على الطرق.

وأضافت في بيان أنها تنصح المسافرين الأميركيين باتخاذ الاحتياطات اللازمة وتجنب الاقتراب من أي تجمعات شعبية كبيرة.

وأوضحت أن الاحتجاجات في الإكوادور تتحول أحيانا إلى أعمال عنف، وعادة ما ترد الشرطة باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع، منوهة إلى أن معظم القلاقل تحدث في محيط العاصمة وفي بلدتي أوتافالو ولاتاكونغا.

كما تعرقل حواجز الطرق التي يقيمها المحتجون في المناطق الريفية وعلى امتداد الطريق السريع الذي يربط شمال العاصمة كويتو بجنوبها السفر برا.

وقالت الوزارة إن على المواطنين الأميركيين في الإكوادور إرجاء السفر البري إلى كويتو وخارجها حتى تتوقف المظاهرات وتصبح الطرق سالكة وآمنة.

المصدر : الفرنسية