مدافن جماعية لضحايا الحرب الأهلية في رواندا (أرشيف)
قالت الحكومة الرواندية إن عمليات الإبادة العرقية التي وقعت إبان الحرب الأهلية في رواندا عام 1994 راح ضحيتها مليون شخص من قبائل التوتسي والهوتو.

ونقلت إذاعة رواندا الحكومية عن بيان لمجلس الوزراء أن "عدد الضحايا الذين تأكد أن السكان يعرفون المكان الذي سقطوا فيه يصل إلى 934 ألفا".

وكانت حكومة كيغالي شكلت لجنة لإحصاء ضحايا الحرب الأهلية. وتتراوح الأرقام التي نشرت والمتعلقة بهذه الإبادة ما بين 500 ألف و800 ألف من التوتسي والمعتدلين من الهوتو أثناء موجة القتل العرقي التي اجتاحت البلاد عقب مقتل الرئيس جوفينال هابيريمانا نفذها متطرفون من قبائل الهوتو. وقد قتل هابيريمانا عندما سقطت طائرته فوق كيغالي في أبريل/ نيسان عام 1994.

المصدر : الفرنسية