أميركا تتعقب زعيمي طالبان والقاعدة في أفغانستان وخارجها
آخر تحديث: 2001/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/24 هـ

أميركا تتعقب زعيمي طالبان والقاعدة في أفغانستان وخارجها

أحد عناصر المارينز يأخذ قسطا من الراحة قوق برميل وقود
بجانب مركبة عسكرية في القاعدة الأميركية قرب قندهار
ـــــــــــــــــــــــ
نائب وزير الدفاع الأميركي: مشرف يدرك أن بلاده مهددة باختراق الإرهابيين ولديه فرصة للحيلولة دون أن تصبح باكستان ملاذا لهم مثل أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ
وزير باكستاني سابق يؤكد أن بن لادن غادر أفغانستان وأنه ربما أجرى عمليات تجميل للتخفي وهو يحمل عدة جوازات سفر بينها فرنسي وآخر ألماني
ـــــــــــــــــــــــ

الفصائل الأفغانية تتنازع على قندهار وسبين بولداك واجتماعات متلاحقة لمجالس قبلية محلية لتفادي مواجهات عسكرية جديدة
ـــــــــــــــــــــــ

أعلن مسؤول أميركي كبير أن القوات الأميركية ستتعقب زعيمي طالبان والقاعدة الملا محمد عمر وأسامة بن لادن داخل أفغانستان أو في دول أخرى إذا نجحا في الفرار عبر الحدود. في هذه الأثناء انعقد مجلس شورى محلي في قندهار لتهدئة التوتر القائم بين الأسياد الجدد للمدينة. واستمرت الطائرات الأميركية في قصف مواقع يشتبه في أن قادة تنظيم القاعدة يتحصنون فيها بمنطقة توره بوره القريبة من جلال آباد شرقي أفغانستان.

تحذير ضمني لليمن والصومال
فعلى صعيد ملاحقة قيادات طالبان والقاعدة ذكر نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز أن باكستان المجاورة لأفغانستان بالإضافة إلى الصومال واليمن دول يمكن أن يحاول الملا عمر وأسامة بن لادن الفرار إليها. وحذر أيضا دولا أخرى من إيوائهما.

كميات هائلة من الغبار تصاحب هبوط وإقلاع المروحيات الأميركية جنوبي أفغانستان

وقال وولفويتز أثناء وجوده في نيويورك لتدشين المدمرة الأميركية بلكيلي المزودة بصواريخ موجهة "إن القوات الأميركية لن تتعقب كل مقاتلي طالبان ولكن الملا عمر وكبار القادة في تصنيف مختلف وسنتعقبهم في أي مكان كانوا".

وأضاف أن إستراتيجية الولايات المتحدة تجاه بن لادن هي "مواصلة تعقبه في أي مكان قد يذهب إليه والتأكد من تفهم جميع الدول بأنها سترتكب خطأ قاتلا تماما بإيوائه.. إننا نبحث عنه في أفغانستان ونبحث عنه خارج أفغانستان بما في ذلك في البحر"، موضحا أن هناك من يقول إنه "قد يذهب إلى الصومال وقد يذهب إلى اليمن". وقال "إننا متأكدون أن بعض الأشخاص يحاولون الهروب إلى باكستان، وأعتقد أن السبيل إلى الإمساك بهم سيكون التعاون مع الباكستانيين أنفسهم"، مشيدا بتعاون الرئيس الباكستاني برويز مشرف في هذا الشأن.

وقال "أعتقد أنه يدرك أن بلاده مهددة جدا باختراق الإرهابيين والمتطرفين، وهذه فرصة حقيقية للحيلولة دون أن تصبح باكستان ملاذا للإرهابيين مثل أفغانستان".

بن لادن غادر أفغانستان

أسامة بن لادن
في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن وزير الداخلية الباكستاني السابق نصير الله بابر القريب من حركة طالبان بأن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن غادر أفغانستان أواسط الشهر الماضي.

وأضاف الوزير الذي يتمتع بعلاقات وطيدة مع طالبان أن بن لادن ربما أجرى عمليات تجميل تساعده على التخفي والهرب. وأكد الوزير الباكستاني لمراسل الجزيرة أن بن لادن يحمل عدة جوازات سفر أحدها فرنسي وآخر ألماني.

وكان احتمال مغادرة بن لادن أفغانستان قد تردد أكثر من مرة، إلا أن هذه المعلومات تتأرجح بين التأكيد على مغادرته ونفيها.

استمرار القصف
ميدانيا قصفت الطائرات الأميركية مواقع يشتبه في أن قادة تنظيم القاعدة يتحصنون فيها بمنطقة توره بوره القريبة من جلال آباد شرقي أفغانستان. وسجلت ليلة أمس غارة بمعدل كل ربع ساعة.

قاذفة أميركية من طراز بي-52
تحلق في أجواء أفغانستان (أرشيف)
وأكد موفد الجزيرة إلى منطقة توره بوره أن قاذفة بي-52 قصفت مواقع يعتقد أنها تابعة لتنظيم القاعدة في المنطقة. وقال إن الطائرة حلقت طويلا في الأجواء قبل إلقاء مجموعة من القنابل. وتصاعدت سحب الدخان والغبار في السماء فوق جبل ميلاوا الذي استهدفه القصف حيث يعتقد أن هناك كهوفا ومغارات يتحصن بها مقاتلو القاعدة.

وفي وقت سابق أعلن القائد حضرت علي الذي تواجه قواته مقاتلي تنظيم القاعدة في منطقة توره بوره الجبلية شرقي أفغانستان "أن أسامة بن لادن موجود على الأرجح هناك".

وكان هذا القائد يتمركز مع قواته على تلة قبالة جبل توره بوره في سلسلة الجبال البيضاء المسماة سبين غار التي تبعد حوالي 30 كلم جنوبي جلال آباد عاصمة ولاية ننجرهار.

وأعلن القائد علي أن عمليات قواته التي يرافقها قصف عنيف للطيران الأميركي ستتكثف، وقال "مجاهدونا يرغبون في القتال.. نظن أننا سنأمر اليوم أو غدا بشن هجوم كثيف على المتطرفين، وسيستسلمون عندها".

وكانت قوات حضرت علي شنت الأربعاء هجوما على تنظيم القاعدة بالاشتراك مع قوات الزعيم العسكري القائد حاجي محمد زمان وقوات حاجي ظاهر نجل حاكم المنطقة حاجي عبد القادر، لكنها لم تتمكن من التقدم بسبب المقاومة العنيفة لقوات تنظيم القاعدة المتمركزة في هناك.

مجلس شورى قندهار
وفي قندهار تعيش المدينة حالة من التوتر بسبب الصراعات بين زعماء القبائل والتي نشأت عقب انسحاب طالبان منها أول أمس. وتقول مصادر أفغانية إن الاجتماعات المستمرة بين زعماء قبائل البشتون لوضع حد للفوضى بالمدينة أسفرت عن تشكيل مجلس شورى لتقاسم السلطة بها.

أفغان في سوق مدينة قندهار (أرشيف)
ونقلت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية عن سكان محليين قولهم إن معظم أجزاء المدينة الآن تحت سيطرة الملا نقيب الله أحد قادة المجاهدين السابقين في قندهار. لكن متحدثا باسم حاكم قندهار السابق غل آغا أعلن أن الأخير سيطر على منزل الحاكم في المدينة، وأن الملا نقيب الله أعطي إنذارا ليسلم المدينة وإلا سيواجه العواقب.

ويشتبه غل آغا بأن الملا نقيب الله وقوات طالبان التي باتت موالية له يهددون استقرار الإدارة الأفغانية الجديدة، متهما إياه بالسعي لتنفيذ اغتيال شخصيات وطنية. ويخشى المراقبون من تدهور الوضع بشكل يهدد استقرار المدينة بعد أعمال نهب وسلب أعقبت تسليم طالبان للسلطة في قندهار.

على الصعيد نفسه أفاد موفد الجزيرة إلى بلدة سبين بولدك التي تسلمتها قبائل مناوئة لطالبان بأن هناك صراعا بين هذه القبائل لبسط سيطرتها على البلدة الحدودية المقسمة بين جماعات قبلية متنافسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: