الأمين العام لحلف الناتو (يمين) بجانب وزير الخارجية الروسي (أرشيف)
بدأت في بروكسل محادثات هامة بين دول حلف شمال الأطلسي وروسيا تهدف إلى بناء علاقات أقرب بين أعداء حقبة الحرب الباردة بين الشرق والغرب، لكن شكوك الولايات المتحدة ودول من حلف وارسو السابق حالت دون إحراز تقدم سريع.

وتصافح وزير الخارجية الأميركي كولن باول ونظيره الروسي إيغور إيفانوف بحرارة قبل أن يبدأ اجتماع المجلس المشترك الدائم بين الدول الـ18 الأعضاء في حلف الناتو وروسيا في مقر الحلف بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وكان الناتو وافق من حيث المبدأ على إنشاء هذا المجلس المشترك لبحث آفاق وفرص التعاون بين الجانبين اللذين أجلا إطلاق هذا المشروع التاريخي حتى اجتماعهما القادم في مايو/ أيار 2002 في آيسلندا، وذلك بسبب دعوة للتمهل من قبل الولايات المتحدة وبعض الدول التي رشحت حديثا للانضمام إلى الحلف مثل بولندا والمجر وجمهورية التشيك.

وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اقترح تدشين المجلس في جلسة اليوم وإلزام حلف الناتو بالبدء في سلسلة من العمليات مثل مهام حفظ السلام بمشاركة روسيا، لكن واشنطن رفضت معتبرة أن ذلك سيعطي موسكو حق النقض -الفيتو- في المشاورات المعتادة للحلف مثل مكافحة الإرهاب وحفظ السلام.

المصدر : رويترز