مصرع اثنين من الاستخبارات الهندية في كشمير
آخر تحديث: 2001/12/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/22 هـ

مصرع اثنين من الاستخبارات الهندية في كشمير

جندي هندي يشارك في أعمال الحراسة
بسرينغار في ظل الإضراب بالمدينة
لقي خمسة أشخاص مصرعهم بينهم اثنان من الاستخبارات العسكرية الهندية، إثر اشتباكات بين قوات الأمن والمقاتلين الكشميريين في عدة أماكن بولاية جامو وكشمير الواقعة تحت السيطرة الهندية. في هذه الأثناء استجاب المواطنون لإضراب عام في الولاية احتجاجا على قانون يجيز الاعتقال والحبس دون توجيه اتهامات.

وقالت مصادر بالشرطة الهندية إن مقاتلين كشميريين قتلوا اثنين من الاستخبارات العسكرية الهندية في قرية شمالي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية للولاية مشيرة إلى أن عنصري الاستخبارات كانا يجوبان القرية لجمع معلومات عن المقاتلين عندما تعرضا للهجوم.

وأضافت مصادر الشرطة أن قوات من الجيش الهندي قتلت مسلحا من جماعة لشكر طيبة جنوبي سرينغار أثناء هجومه بقنابل يدوية على معسكر هناك. وأشارت المصادر إلى أن اثنين آخرين من المقاتلين الكشميريين قتلا في أماكن أخرى من كشمير.

وقد أصيب جندي من قوات الأمن الهندية في وقت سابق إثر هجوم شنه مسلحون على دورية شمالي منطقة كوبوارا.

في هذه الأثناء استجاب المواطنون الكشميريون في ولاية جامو وكشمير لدعوة صدرت عن جماعات مسلحة كشميرية تتخذ من باكستان مقرا لها احتجاجا على قانون أصدرته الحكومة الهندية يجيز اعتقال المشتبه في قيامه بأعمال يصفها بالإرهابية لمدة ثلاثة أشهر دون توجيه اتهام له.

وبموجب القانون أيضا تقوم أجهزة الأمن الهندية في الولاية بالتنصت على وسائل الاتصالات والاستيلاء على ممتلكات تابعة للمقاتلين الكشميريين المشتبه فيهم.

وتقاتل أكثر من 12 جماعة كشميرية مسلحة لإنهاء السيطرة الهندية على كشمير.

المصدر : وكالات